السبت، 14 ديسمبر، 2013

هل الكوثر هوالحوض أم بنت رسول الله صلوات ربى وسلامه عليه وآله وسلم؟

 هل الكوثر هوالحوض أم بنت رسول الله صلوات ربى وسلامه عليه وآله وسلم؟
والجواب لأولي الألباب:
بسم الله الرحمن الرحيم، 
وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
ويا أيها المدكر السائل عن الكوثر، فصدِّقْ الشيعة الاثني عشر في فتوى الكوثر، فإن الكوثر ليس بنهر ولا بحر في يوم الحشر. 
وإليك بيان المهديّ المنتظَر بالبيان المختصر لسورة الكوثر:
فقد ذمّ أحدُ شياطين البشر المنافقين الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر وهم للحقّ كارهون محمداً رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - أنّه أبتر الذُّريّة فلم يرزقه الله بولد ليحمل ذريته، فرد الله على شياطين البشر بقول الله الواحد القهار:
{إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1) فَصَلِّ لِربّك وَانْحَرْ (2) إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الأَبْتَرُ (3)}
صدق الله العظيم [الكوثر]

فانظر لردِّ الله على عدوه وعدو محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: 
{إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الأَبْتَرُ} صدق الله العظيم.  
إذاً الكوثر هي حاملة ذُريَّة الأئمة من آل البيت،   
ولكن الشيعة الاثني عشر قد بالغوا فيها وفي ذريتها بغير الحقّ فتجدهم يدعون فاطمة الزهراء من دون الله ويحسبون أنهم مهتدون إلا من رحم ربّي، وبرغم أن الحقّ معهم في هذه المسألة ولكنهم يردونها على عائشة، ولكن أهل السُّنة والجماعة أقل شركاً منهم وبرغم أنّ الإمام المهدي هو الإمام الثاني عشر من آل البيت المطهّر ولكن الشيعة الاثني عشر يريدون مهدياً منتظراً يأتي مُتبعاً لأهوائهم جميعاً فلا يقول إنهم على ضلال في شيء بل يريدونه أن يقول إن الحقّ هو معهم وإن على المهديّ المنتظَر الذي له ينتظرون أن يحفظهم ويمنعهم، ويعلمُ ما تُخفيه صدورهم وكأنهُ ربّ العالمين يعلم السر وأخفى سُبحانه عما يشركون وتعالى علواً كبيراً!بل ويريدون المهديّ المنتظَر إذا حضر أن يدعو النّاس إلى طائفة الشيعة الاثني عشر. 
ـــ
فكيف أخالف أمر الله فأدعو النّاس إلى الشيعة أو إلى السنة؟

 وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين. بل أدعوهم إلى( لا إله إلا الله محمد رسول الله) 
 
على بصيرةٍ من ربّي القرآن العظيم وسُنّة رسوله الحقّ، فلا أكفر إلا بما خالف منها لمُحكم كتاب الله، فاشهدوا بأنني من أشد النّاس كفراً لما خالف لمحكم كتاب الله في السُّنة النبويّة لأنه حديث مُفترًى من عند غير الله ورسله، بل أدعو النّاس إلى كتاب الله وسُنّة رسوله الحقّ ولا أقول: وأنا من الشيعة فكونوا منهم، ولا أقول: وأنا من السُّنة فكونوا منهم، بل حنيفاً مسلماً وما أنا من المُشركين.
وأحسن القول قول المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّكم الذي يدعو إلى سبيل الله على بصيرةٍ من ربّه وهي ذاتها بصيرة جده محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم،
 

ولا أقول: وأنا من الشيعة،ولا أقول:وأنا من السنة ولا من أي المذاهب الإسلامية، بل وأنا من المسلمين. تصديقاً لقول اله تعالى:
{وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمسلمين} 
صدق الله العظيم [فصلت:33] 
وقد حمّلكم الله رسالة الإسلام إلى العالم بأسره فكيف تريدون أن تهدوا العالم إلى الإسلام يا من فرقتم دينكم شيعاً؟ فكيف تريدونهم أن يسلموا فيصدقوا بدينكم أنه الحقّ وهم يرونكم مُتناحرين فيما بينكم ويلعن بعضكم بعضاً ويكفر بعضكم بعضاً؟
 أفلا ترون أنكم قد ضَرَرتُم دينكم أكثر مما نفعتموه بتمسككم 
بالمسائل التي اختلفتم فيها؟ 
 لا والله الذي لا إله غيره أنه لو إنكم تركتم سُنناً مؤكدةً في كتاب الله وسُنّة رسوله الحقّ في سبيل عدم اختلافكم لغفر الله لكم ولهداكم صراطاً مستقيماً.
 تصديقاً لقول الله تعالى: 

{إِن تَجْتَنِبُواْ كَبَآئِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُم مُّدْخَلاً كَرِيماً} 
صدق الله العظيم [النساء:31]   
وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق