الأحد، 28 أبريل، 2013

البيان الحق : {فَأَتْبَعَ سَبَبًا} وهي أساب السفر بحراً وبراً رحلة أرضية وليست فضائية ...


   
البيان الحق : {فَأَتْبَعَ سَبَبًا}
وهي أساب السفر بحراً وبراً رحلة أرضية وليست فضائية ...
بسم الله الرحمن الرحيم
وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين:
أخي الكريم عجيباً أمر الذين يريدوا أن يجعلوا رحلة ذي القرنيين فضائية فهل عندهم سُلطان بهذا:
  { قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ }
صدق الله العظيم . [البقرة: ١١١]
وأما ما أوردته في قول الله تعالى:
المورد الأول:
{ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحًا لَعَلِّي أَبْلُغُ الْأَسْبَابَ ﴿٣٦﴾ أَسْبَابَ السَّمَاوَاتِ 
فَأَطَّلِعَ إِلَىٰ إِلَٰهِ مُوسَىٰ }
صدق الله العظيم . [غافر]
المورد الثاني:
{ مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ 
 فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ }
صدق الله العظيم . [الحج: ١٥]
المورد الثالث:
{أَمْ لَهُمْ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَابَيْنَهُمَا فَلْيَرْتَقُوافِي الْأَسْبَابِ}
صدق الله العظيم . [ص: ١٠]
فإليك البيان الحق للأسباب إنه يُطلق على كُل سبب سواء أساب السفر براً أو بحراً أو العروج بالفضاء أو الأسباب التي يستخدموها في القتل والقتال
 كمثال قول الله تعالى:
{ مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ
 بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ }  
صدق الله العظيم
وذلك تحدي من الله للذين يظنوا أن لن ينصر الله نبيه
ولن يحميه كمثل غوث إبن الحارث حين سمعو قول الله تعالى:
{ يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ }
صدق الله العظيم . [المائدة: ٦٧]
وقال غوث إبن الحارث لو شاء لسل سيفه ثم يقطع به عنق محمد صلى الله عليه وأله وسلم ولن ينصره الله ولن يمنعهم من قتله ثم رد الله عليهم بالتحدي
 بالحق بقوله تعالى:
{ مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ }
صدق الله العظيم . [الحج: ١٥]
أي من كان يظن أن لن يحمي الله رسوله كما وعده بالحق
{ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ }
صدق الله العظيم
فمن لم يصدق هذا الوعد من الله لنُصرة نبيه فيعصمه من أعداءه فل يمدد بسبب إلى السماء أي فل يسل سيفه فيمدد به إلى السماء ثم ليقطع به عنق النبي صلى الله عليه وأله وسلم إن إستطاع فلينظر هل يستطيع أن يذهب كيده وما يغيظ بقتل محمد صلى الله عليه وأله وسلم ولن يذهب كيده وما يغيظ لأن الله سوف يحمي نبيه من الناس كما وعده الله بذلك ومن ثمِ حاول غوث أن يُنفذ حتمته فيسل سيفه فيقطع به عنق مُحمد صلى الله عليه وأله وسلم ويظن أن لن يحميه الله منه شيئا..
وكان النبي صلي الله عليه و آله قد جلس ـ في بعض غزواته ـ في ظل شجرة وحده بعيداً عن أصحابه، فجاءه غورث بن الحارث ووقف على على رأس النبي صلى الله عليه وأله وسلم مصلتاً سيفه رافعاً يده على النبي صلي الله عليه وآله وصاح به:
من يمنعك مني يا محمد؟فقال النبي صلي الله عليه و آله:
الله سيمعني منك ياغوث إبن الحارثفسقط السيف من يده، فبدر النبي صلي الله عليه و آله إلى السيف وأخذه ورفعه على غورث قائلاً له:يا غورث من يمنعك مني الآن؟ فقال: عفوك، وكن خير آخذ. فتركه النبي صلي الله عليه و آله وعفا عنه وقال فذهب حتى لا يعلم بمحاولتك قتلي أصحابي فيقتلوك فجاء إلى قومه وقال لهم: «والله جئتكم من عند خير الناس»(1)

فهل تبين لك أن السبب في هذا الموضع هو السيف
تصديقاً لقول الله تعالى:
{ مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ }
صدق الله العظيم . [الحج: ١٥]
وأصدقتك بالحق من كتاب الله وسنة رسوله ولو تبحث عن بيان هذه الاية لدى من تعتبرهم مُفسرين لوجدته تفسير غير منطقي ولا ولن يقبله عقلك أما بيان الإمام المهدي فتخضع له العقول بالحق ولا تجد غير أن تُصدق بالحق لمن كان يعقل ويتدبر ويتفكر أما الذي لا يتفكر فمثله كمثل الأنعام لا تفكر شيئاً فأنظر لتفسيرهم لهذه الأية وقالوا:
-----
[ أنه دعوة للكفار لربط حبال في سقفّ بيوتات الكفار ثم ليعلقوا رقابهم ويشدوها بتلك الحبال المربوطة بالسقف حتى يهلكوا لينظروا هل يذهب كيدهم وما يغيظون ]
-----
فهذا تفسير طائفة من أهل السنة وأما طائفة أخرى وهم من الشيعة فقالوا:
-----
[ بل تفسيرها الحق
(لكن انظروا بربكم لمعرفة الذكر وتيقن وجه تحققه وعلى من يكون ، من تفسير الحق في هذه الدعوة المباركة وأصولها المهدية .
إنه في هؤلاء يا من عمي عن آيات الكتاب ووعد الحق فيه :
﴿ أَمْ لَهُم مُّلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَلْيَرْتَقُوا فِي الأَسْبَابِ . جُندٌ مَّا هُنَالِكَ مَهْزُومٌ مِّنَ الأَحْزَابِ ﴾ .
﴿ أَوَ مَن كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ . وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجَرِمِيهَا لِيَمْكُرُواْ فِيهَا وَمَا يَمْكُرُونَ إِلاَّ بِأَنفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ ﴾
صدق الله العظيم ]

ويا سُبحان الله وما علاقة قل يمدد بسببا إلى السماء 
وبين قوله تعالى:
{أَمْ لَهُمْ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَابَيْنَهُمَا فَلْيَرْتَقُوافِي الْأَسْبَابِ }
صدق الله العظيم . [ص: ١٠]
فهل هذا هو بيان القرأن بالقرأن يامعشر
المُسلمين فجعلوا تفسير قول الله تعالى:
{ مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ }
صدق الله العظيم . [الحج: ١٥]
وقالوا تأويلها هو ما جاء في قوله تعالى:
{أَمْ لَهُمْ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَابَيْنَهُمَا فَلْيَرْتَقُوا فِي الْأَسْبَابِ}
صدق الله العظيم . [ص: ١٠]
فهذه لها بيان اخر وهو تحدي الله لكافة الجن والإنس أن يخترقوا السماء الدُنيا تصديقاً لقول الله تعالى:
{ يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانْفُذُوا ۚ لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ ﴿٣٣﴾ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ﴿٣٤﴾ يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِنْ نَارٍ وَنُحَاسٌ فَلَا تَنْتَصِرَانِ ﴿٣٥﴾ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ﴿٣٦﴾ }
صدق الله العظيم . [الرحمن]
ومن بعد هذا التحدي الذي نزل في القرأن العظيم حاولوا الجن الوصول إلى السماء الدُنيا لإستراق السمع من الملاء الأعلى الملائكي فوجدوا بيان القرأن على الواقع الحقيقي ولذلك أمنوا به وجاؤا وأستمعوا إليه في نافلة الليل فولوا إلى قومهم منذرين وأكتشفوا كذب الشيطان الرجيم وقبيله في الأرض المفروشة وقال الله تعالى:
{ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً (1) يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً (2) وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَداً (3) وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطاً (4) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِباً (5) وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً (6) وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُمْ أَن لَّن يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَداً (7) وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَساً شَدِيداً وَشُهُباً (8) وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَاباً رَّصَداً (9) وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَن فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَداً (10) وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً (11) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن نُّعجِزَ اللَّهَ فِي الْأَرْضِ وَلَن نُّعْجِزَهُ هَرَباً (12) وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَن يُؤْمِن بِرَبِّهِ فَلَا يَخَافُ بَخْساً وَلَا رَهَقاً (13) }
صدق الله العظيم . [الجن]
ويا إخواني الباحثين عن الحق أقسمُ بالحق الذي لا يُعبدُ سواه ولا إله غيره أنكم لن تفقهوا الحق حتى تستخدموا عقولكم ثم لا تتبعوا ما تنافا مع العقل والمنطق البشري فقد اتبعتم قوماً ضلوا وأضلوا نظراً لأنهم يقولوا على الله مالا يعلمون وأتبعوا خطوات الشيطان وهم لا يعلمون ذلك لأنه يأمركم ان تقولوا على الله مالا تعلمون ولكن الرحمن نهاكم أن تقولوا على الله مالا تعلمون وعلمكم الله أن ذلك من أمر الشيطان أن تقولوا على الله مالا تعلمون تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ ﴿١٦٨﴾ إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاءِ وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ }
صدق الله العظيم . [البقرة]
وخالفوا أمر الرحمن:
{ قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ }
إلى قوله : { وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ }
فما خطبكم يا معشر المُسلمون مُتمسكين بتفاسير الذين أتبعوا خطوات الشيطان وقالوا على الله بالبيان للقرأن مالا يعلمون فضلوا وأظلوا وأني بريئ ممن يقولوا على الله مالا يعلمون وتالله لو تجعلوا مُناظرة بين بياني الحق للقرأن العظيم وبيان كثيراً من أصحاب التفاسير لوجدتم أن الفرق بين وبياني بالحق وبيانهم بالباطل كمثل الفرق بين الظُلمات والنور لو كنتم تعقلون وياقوم عليكم بإستخدام عقولكم وليس التمسك بما وجدتم عليه أسلافكم لعلهم كانوا ضالين عن الحق وهم لا يعلمون فقد اضلتكم التفاسير بغير الحق كثيراً عن الصراط المُستقيم فتبعوني أهدكم بالحق صراطاً سويا وأما سؤالك عن السبب المذكور في قصة ذي القرنيين فنحن مُجبرين أن نُفصل لك تفصيلاً بسبب سؤالك عن البيان لقوله تعالى: 
{ فَأَتْبَعَ سَبَبًا ﴿85 ﴾} صدق الله العظيم
وقال الله تعالى:
{ وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا ﴿83﴾ إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآَتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا ﴿84﴾ فَأَتْبَعَ سَبَبًا ﴿85﴾ حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا ﴿86﴾ قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا ﴿87﴾ وَأَمَّا مَنْ آَمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا ﴿88﴾ ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا ﴿89﴾ حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا ﴿90﴾ كَذَلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرًا ﴿91﴾ ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا ﴿92﴾ حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا ﴿93﴾ قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا ﴿94﴾ قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا ﴿95﴾ آَتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آَتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا ﴿96﴾ فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا ﴿97﴾ قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا ﴿98﴾ وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا ﴿99﴾ وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِلْكَافِرِينَ عَرْضًا ﴿100﴾ الَّذِينَ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاءٍ عَنْ ذِكْرِي وَكَانُوا لَا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا }
صدق الله العظيم . [الكهف]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي الكريم إن ذي القرنين أحد أنبياء الله جعله الله خليفته في الأرض فمكن لهُ مُلكه وأتاه من كُل شىء سبباً ومنها أساب المواصلات فأعد لجيشه جميع أساب السفر براً وبحراً ..
وبما أن ذي القرنين يعلم إن الله جعله خليفته في الأرض ويعلمُ أنه مسؤول عن إنهاء الفساد فيها وإعلاء كلمة الله في جميع أنحاء الكرة الأرضية فقرر رحلته الكُبرى حول الارض نحو الاقطاب والبيان الحق لقوله تعالى:
 { وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا }
وهنا أساب السفر براً وبحراً وأسلحة القتال فأخذ معه جيشه الجرار وجهزه بجميع أساب السفر في البر وفي البحر وجعل أسباب السفر براً تحملها أساب السفر بحراً
تصديقاً لقول الله تعالى:
 { وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا }
بمعنى: أنه أخذ معه جميع اساب السفر بحراً وبراً وجيشه الجرار 
وأبتدئ رحلته البحرية مُهتدياً في رحلته القطبية نحو الشمال الأرض
 بالنجم القُطبي المسمارتصديقاً لقول الله تعالى: 
 { وَعَلَامَاتٍ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ }
صدق الله العظيم . [النحل: ١٦]
وتصديقاً لقول الله تعالى:
{وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُوا بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ}
صدق الله العظيم . [الأنعام: ٩٧]
وأخذ معه في رحلته هو وجيشه الجرار كُل شىء من أساب السفر بحرا وبراً وكُل ما يحتاجوه في رحلتهم ولذلك قال الله تعالى:
{ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا ﴿٨٤﴾ فَأَتْبَعَ سَبَبًا ﴿٨٥﴾ }
فركبوا الفلك سبب الإبحار بالسفر بحراً مُبتدئ برحلته البحرية نحو القطب الشمالى معتمداً على النجم القطبي المسمار وكان رحلته بعد مرور كوكب النار بزمن والذي تسبب في ذوبان البحر المُتجمد شمالاً حتى أنتهى برحلته البحرية في ابعد نقطة للغروب الشمسي عن القطب الجنوبي وذلك لأن الشمس حين تغرب عن القطب الجنوبي فإنها تغرب عنه في القطب الشمالي في العين الحمئة عند البوابة الشمالية بالقطبي الشمالي منتهى الغروب للشمس شمالاً بأطراف الأرض شمالاً فوجدها تغرب في عين حمئة في البوابة الشمالية ووجد عندها المُفسدون في الأرض وهم ياجوج ماجوج ولذلك قال الله تعالى عنهم:
{ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا }
وبما إن رحلة ذي القرنين كانت رحلة دعوية وجهادية في سبيل الله ويدعو إلى الإسلام ولم تكن رحلة فُسحة ولذلك كان رده بالحق وقال:
{ قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا }
ولكن يأجوج مأجوج الشياطين تظاهروا له بالإسلام والصلاح كعادة شياطين البشر كذباً ونفاقاً وترك سبيلهم ولم يدخل من البوابة الشمالية بعد أن أعلنوا إسلامهم وصلاحهم ثم لم يدخل ارضهم ثم أتبع سبباً فواصل رحلته على السطح حتى بلغ مطلع الشمس بالبوابة الجنوبية المشرق الأقصى:
{ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا }
وأولئك قوم في البوابة الشمالية وإذا غربت الشمس عنهم أشرقت عليهم من البوابة الشمالية بمعنى أنها لا تغيب عنهم الشمس فإذا غربت عنهم اشرقت عليهم من البوابة المُقابلة كما رأيتم ذلك في الصورة تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا }
فوجد عندها قوماً وأخبروه أنهم هربوا إلى البوابة الجنوبية بسبب فساد ياجوج وماجوج في قلب الأرض ذات المشرقين وأخذهم معه وحاول أن يفهم لُغتهم ويفهمون لغته أثناء الطريق ولذلك كانوا هم المُترجمون لقومهم ما يقوله ذي القرنيين فأتبع سبباً أخذ بأسباب السفر براً وذلك لأنه حمل خيوله بالفلك معه ليتخذها أساب السفر براً وأخذهم معه حتى إذا وصلوا بين السدين بالمنتصف للأرض ذات المشرقين عند قومهم فأخبروا قومهم إن هذا ذي القرنين من الصالحين الذين يأمرون بالمعروف وينهون عن المُنكر ولذلك قالوا قومهم:
{ قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ
 فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا }
مُقابل أن يعطوه خراجاً ولكن ذي القرنيين أخبرهم أنه
 لم يبحث عن المال والملك ولذلك:
{ قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ 
بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا }
ولم يتأكد ذي القرنيين من قولهم فيطلع على ياجوج ومأجوج لأنه قد وجدهم في رحلته الأولى عند البوابة الشمالية وعلم ذي القرنيين أن الأرض مفتوحة من الأطراف ولذلك قرر أن يجعل بينهم وبين هاؤلاء القوم ردماً عظيماً وأعانوه بقوة وبنوا هم وذي القرنين ومن معه السد العظيم ذو إرتفاع شاهق ولكن السد من جهته الشمالية لم يبنيه بزاوية مُستقيمة بل مُنفرجة قليلاً وذلك حتى يذيبوا المادة المعدنية فيدربوها من أعلاه فيتدحرج المُعدن المُذاب إلى اسفل السد فيشكل كالمرأة على الجانب للسد من جهت الشمال فجعل على جانب السد من الجهة الشمالية المادة المعدنية المُذابة حتى تمنع ياجوج ماجوج من خرقه وكذلك جعلته المادة المعدنية أملس من جهت الشمال حتى لا يستطيعوا ان يظهروه إلى أعلاه ليهبطوا عليهم وكذلك لم يستطيعوا له نقباً برغم مُحاولات ياجوج وماجوج للظهور إلى أعلى السد فلم يستطيعوا وكذلك حاولوا ياجوج وماجوج أن يخرقوه فلم يستطيعوا له نقباً تصديقاً لقول الله تعالى:
{ فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا }
صدق الله العظيم
ثم علمهم ذي القرنيين أن ميقات نهاية هذا السد سينتهي بمرور كوكب النار المرة الأتية وقد جاء موعدها تصديق الوعد الحق وقال:
{ قَالَ هَٰذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي ۖ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ ۖ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا ﴿٩٨﴾ وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ ۖ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا ﴿٩٩﴾ وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِلْكَافِرِينَ عَرْضًا ﴿١٠٠﴾ الَّذِينَ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاءٍ عَنْ ذِكْرِي وَكَانُوا لَا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا ﴿١٠١﴾ }
صدق الله العظيم . [الكهف]
وها هي قد أوشكت كوكب النار سقر أن تظهر للبشر لأنها لواحة للبشر فتُعرض عليهم من حين إلى أخر بعد أمداً بعيد وسوف تذوب الاقطاب بسبب مرور كوكب النار فهي التي ستساعد على إطفاء الارض المُحترقة بسبب مرور كوكب النار ويوم مرور كوكب النار سيبدئ الرحلة إليكم المسيح الدجال مع قومه يأجوج ومأجوج وقوم اخرين بالجهة المُقابلة أجبرهم للخروج معه إلى البشر للفتنة للأحياء والأموات
تصديقاً لقول الله تعالى:{ وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ }
ومن ثم يأتي البعث الاول تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ ۖ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا ﴿٩٩﴾ وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِلْكَافِرِينَ عَرْضًا ﴿١٠٠﴾ الَّذِينَ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاءٍ عَنْ ذِكْرِي وَكَانُوا لَا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا ﴿١٠١﴾ }
صدق الله العظيم . [الكهف]
وذلك البعث الأول مربوط سره بهدم سد ذي القرنين وخروج ياجوج وماجوج فيبعث الله إليكم كافة الكُفار الذي كذبوا برسُل ربهم ولكن رجوعهم مربوط بهدم سد ذي القرنيين وخروج ياجوج وماجوج تصديقاً لقول الله تعالى:
{ حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ }
صدق الله العظيم . [الأنبياء: ٩٦]
والبيان الحق لقوله تعالى:{ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ }
صدق الله العظيم
أي من كل جنس من الجن والإنس ولا قانون زواج لديهم أبداً فالمرأة زوجة للجميع المهم حتى لا نخرج عن الموضوع ونعود للبعث الأول المربوط بخروج يأجوج مأجوج وخروج يأجوج مأجوج مربوط بمرور كوكب النار وعد الله الحق فيجعله دكاً وكان وعد ربي حقاً وسوف يستغل إبليس المسيح الكذاب ولم يكن المسيح عيسى إبن مريم بل هو كذاب وما كان لإبن مريم أن يقول ماليس له بحق بل مُفتري مُنتحل شخصية المسيح عيسى إبن مريم صلى الله عليه وأله وسلم ولذلك يُسمى المسيح المفتري بالمسيح الكذاب وهو ذاته إبليس الشيطان الرجيم الذي قال رب أنظرني الى يوم يبعثون ذلك يوم البعث الاول ويريد أن يستغله و يأتي ليقول لكم هذا هو البعث الموعود وأنا الله ربكم الأعلى فأما النار فقد رأيتموها مرت امام وجوهكم وأما جنتكم الموعودة فقد جعلتها باطن ارضكم وفيها الحور العين بل هن شيطانيات خبيثات للخبيثون منكم من نسل اليهود الذي غيروا خلق الله وعبدوا الطاغوت وكذب عدو الله فأما النار فهي النار حقاً نار الله الموقدة وهي لواحة للبشر من عصر إلى أخر وأما الجنة فهي جنة لله من تحت الثرى في الأرض التي وضعها الله للراحة للإنام وأستخلف فيها أبويكم من قبل,تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَالْأَرْضَ وَضَعَهَا لِلْأَنَامِ ﴿١٠﴾ فِيهَا فَاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ ذَاتُ الْأَكْمَامِ ﴿١١﴾ وَالْحَبُّ ذُو الْعَصْفِ وَالرَّيْحَانُ ﴿١٢﴾ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ﴿١٣﴾ }
  صدق الله العظيم . [الرحمن]
وتلك جنة لله في الأرض ذات المشرقين وذات المغربين وربها الله وليس إبليس الشيطان الرجيم بل ربها الله الحق
تصديقاً لقول الله تعالى:{ رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ }
صدق الله العظيم . [الرحمن: ١٧]
وتلك جنة الله في الأرض من تحت الثرى في باطن ارضكم
وهي لله وليست لعدوة اللدود المسيح الكذاب 
تصديقاً لقول الله تعالى:
{ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا 
وَمَا تَحْتَ الثَّرَىٰ }
صدق الله العظيم . [طه: ٦]
وياقوم إنما أحاجكم بأيات يعلم الله أنها الحق تجدوها على الواقع الحقيقي لو كنتم تعلمون وإنما يُحاج في ايات الله الذين لا يعلمون فهم جاهلون أفلا تتفكرون ؟!!
لماذا سوف يأتي المسيح الدجال يدعي الربوبية وأنه صاحب الجنة والنار ويستغل ميقات البعث الأول ويقول أنه الذي بعثهم بل هو كذاب بل بعثهم الله بقدر مقدور في الكتاب المسطور ليهديهم الله بعبده مهدي الأمم المهدي المُنتظر الذي تجهلون قدره ولا تحيطون بسره فيجعل الناس بإذن الله أمة واحدة تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً ۖ وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ ﴿١١٨﴾ 
 إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ ۚ وَلِذَٰلِكَ خَلَقَهُمْ }
صدق الله العظيم . [هود]
ولكن أكثركم يجهلون وتصديقاً لقول الله تعالى:
{ أَفَلَمْ يَيْأَسِ الَّذِينَ آمَنُوا أَنْ لَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعًا }
صدق الله العظيم . [الرعد: ٣١]
وسوف يهديهم الله بعبده إلا الشياطين من الجن والإنس
من كُل جنس تصديقاً لوعد الله بالحق:
{إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلًا مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا ۚ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَيَعْلَمُونَ 
 أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ ۖ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَٰذَا مَثَلًا ۘ يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا ۚ وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ ﴿٢٦﴾ الَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ ۚ أُولَٰئِكَ
 هُمُ الْخَاسِرُونَ ﴿٢٧﴾ }
صدق الله العظيم . [البقرة]
بمعنى: أن الله سيهدي بالمهدي الناس أجمعين ما دون الفاسقين ومنهم الفاسقين وأنتم تعرفونهم من هم الفاسقين أولئك شياطين البشر من اليهود من الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما امر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض وأؤلئك هم الخاسرون كأمثال علم الجهاد علم الشيطان الرجيم إن يروا سبيل الحق
 لا يتخذونه سبيلا وإن يروا سبيل الغي والباطل يتخذون سبيلا أولئك لن يزيدهم الإمام المهدي إلا رجس إلى رجسهم لإنهم حين يرونه يظهر تسوء وجوهم ويعلمون أنه الإمام المهدي المنتظر الحق ولكنهم للحق كارهون وأولئك هم الفاسقين 
من شياطين البشر المُنافقين في كُل زمان.
وتصديقاً لقول الله تعالى:
{ قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الْأَرْضِ فَلَا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ }
صدق الله العظيم . [المائدة: ٢٦]
وتصديقاً لقول الله تعالى:
{ اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لَا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ }
صدق الله العظيم . [التوبة: ٨٠]
وتصديقاً لقول الله تعالى:
{ يَحْلِفُونَ لَكُمْ لِتَرْضَوْا عَنْهُمْ فَإِنْ تَرْضَوْا عَنْهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يَرْضَىٰ عَنِ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ }
صدق الله العظيم . [التوبة: ٩٦]
وتصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ لِمَ تُؤْذُونَنِي وَقَدْ تَعْلَمُونَ أَنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ }
  صدق الله العظيم . [الصف: ٥]
وتصديقاً لقول الله تعالى:
{ سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَسْتَغْفَرْتَ لَهُمْ أَمْ لَمْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ لَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ }  
صدق الله العظيم . [المنافقون: ٦]
سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ, وَسَلامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ, وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.
أخو المُسلمين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
 

الجمعة، 26 أبريل، 2013

كشف سر المخلوقات الفضائية (ياجوج وماجوج)

 

كشف سر المخلوقات الفضائية (ياجوج وماجوج) 

 نقلاً عن صفحة معرفه قوم ياجوج و ماجوج واين يعيشون وتجنب فتنتهم

الخميس، 25 أبريل، 2013

اتبعتم أعظم زور وبهتان على رب العالمين أنه يؤيد بمُعجزاته المسيح الدجال..

   
  اتبعتم أعظم زور وبهتان على رب العالمين أنه يؤيد
 بمُعجزاته المسيح الدجال..
بسم الله الرحمن الرحيم
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.
أخي الكريم بارك الله فيك فهل تريد أن نبدأ معك من الصفر؟
 أفلا تتدبر وتتفكر في البيانات أو تضع كلمة بحثك فتأتيك بيانات سبق فيها شرح كيفية معرفة المهدي المنتظر الحق من ربكم؟
ويا أخي الكريم، إن ناصر محمد اليماني يقول أنه المهدي المنتظر وأن الذي أفتاه بذلك هو محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في الرؤيا الحق وأخبرني أن الله سيؤتيني علم الكتاب، إذا أخي الكريم فإن لكُل دعوى بُرهاناً، فإذا حقاً لم أفتري على الله ورسوله فحقاً على الله أن يؤيدني بعلم الكتاب القرآن العظيم فأعلمكم بمالم تكونوا تعلمون وأبين لكم كافة أسرار الكتاب التي خفيت عليكم ولم يحيط بها علماً عُلماءُ المُسلمين ولا النصاري و لا اليهود وأعلمكم مالم تكونوا تعلمون وأبين لكم حقائق لآيات الله في الكتاب تجدونها الحق على الواقع الحقيقي لو بحثتم عن تصديقها
 على الواقع الحقيقي مثال:
حقيقة: 
 أصحاب الكهف والرقيم وقصتهم وأسمائهم ولبثتهم ومكانهم بالضبط ..
حقيقة:
 المسيح الكذاب وما اسمه ومن هو وأين هو وأين مكانه بالضبط وماهي فتنته 
ومن هم جيوشه ..
حقيقة:
 ياجوج وماجوج ومن هم وأين هم بالضبط وما وما قصتهم وكيف سيكون
 خروجهم ولماذا ..
حقيقة:
 سد ذي القرنين وأين هو وكيف يدكه الله وبماذا يجعل السبب في تهدمه ..
حقيقة:
 الأرض ذات المشرقين من جهتين مُتقابلتين وأين هي وما شأنها ومن فيها ولماذا أوجدها الله ومن كان فيها خليفة له ومَن الآن تملك عليها بغير الحق ..
حقيقة:
 الأراضين السبع وأين هن وما أسفلهن ..
حقيقة:
  النار اللواحة للبشر وكيف يسبق الليل النهار ..
حقيقة الآية من قبل أن يسبق الليل النهار وهي:
 أن تدرك الشمس القمر، ولذلك لا ينبغي أن يكون غرة رمضان لعام 1430 إلا بيوم الجمعة المباركة ليلة بلوغ المهدي المنتظر أربعين عاماً برغم أنه يستحيل أن تكون غرة رمضان لعام 1430 بيوم الجمعة لدى كافة عُلماء الفلك لأنهم لا يعلمون أن الشمس أدركت القمر فاجتمعت به وقد هو هلال في الكسوف الشمسي في أول شعبان والذي لن يكون مُشاهَداً في الجزيرة العربية وتشهده دول أخرى بالشرق كمثل الصين والهند وما جاورهم
ويا أخي الكريم إن شأن المهدي المنتظر عظيم ولكنكم تجهلون قدره ولا تحيطون بسره وقد جعله الله خليفته بالحق على كافة الأمم من جُنود الله من البعوضة وما فوقها فيحشر الله للمهدي المنتظر جنوده، لأن المسيح الدجال يحشر جنوده منذ أمدٍ بعيد وهو يعدهم على مُختلف الأجناس ولذلك يحشر الله لعبده جنوده من البعوضة فما فوقها من كافة الأمم ذلك خليفة الله المهدي الذي يهدي به الله كثيراً ويضل به كثيراً ولن يضل به إلا شياطين الجن والإنس من كُل جنس ذلك شأن المهدي المنتظر الذي أنتم فيه مُختلفون وتجدون سره في قول الله تعالى:
{ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ (26) الَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (27) }
صدق الله العظيم، [البقرة]
ولربما يود أخي الكريم أن يُقاطعني فيقول: " ما دام هذه الخلافة سيؤتيك الله إياها فلماذا لا يؤتيك الله إياها الآن وسوف يصدقك حتماً جميع المُسلمين والناس أجمعين؟
 " ومن ثم أرد عليه وأقول: نعم سوف يصدقني الناس ولكن المُسلمين سوف يكونون أول من يكفر بالحق من ربهم لو يحشر الله لعبده جنوده من كافة الأمم من البعوضة فما فوقها كُل شيء قبلاً وهم ينظرون لقالوا إنما أنت المسيح الدجال الذي يؤتيه الله ملكوت كُل شيء وقال الله تعالى:
{ وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إِلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ الْمَوْتَى وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ 
كُلَّ شَيْءٍ قُبُلًا مَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ }
صدق الله العظيم، [الأنعام:111]
وذلك لأنكم لا تعلمون المسيح الدجال ولا أين المسيح الدجال 
ولا فتنة المسيح الدجال وترون الحق باطلاً والباطل حقّاً وأضلت علماءَكم الرواياتُ الباطلة التي تُخالف محكم القرآن العظيم وجعلتم المسيح الكذاب يُحيي الموتى وجعلتم المسيح الكذاب يُمطر بالسماء ويأمر الأرض فتخرج نبتها وأاتبعتم أعظمَ زور وبهتان على رب العالمين أنه يؤيد بمُعجزاته المسيحَ الدجال برغم أن الله لا يؤيد بآياته إلا رُسلَه وأولياءَه وأما إحياء الموتى فلا يستطيع الباطل أن يفعل ذلك وهو يدعو إلى الباطل وتحدى الله أن يبعث الباطلُ ميتاً واحداً فإن فعل فقد صدق بدعوته للباطل وكذلك جعلتم المسيح الدجال ينزل المطر فينبت الشجر وهي أيات لله ولا يفعلها سواه ولا يؤيد بها من يدعوا إلى غير الله فبئس العُلماء عُلماءكم وبئس المُسلمون أنتم اتخذتم هذا القرآن مهجوراً فاتبعتم كُل ما خالف لمحكمه من آيات أم الكتاب فتقولون أن فتن المسيح الدجال ينزل المطر وينبت الشجر ويحيي ميتاً بعد أن شطره إلى نصفين ونسيتم أن هذه آيات الله فكيف يؤيد بها من يدعو إلى سواه 
وقال الله تعالى:
{ أَفَرَأَيْتُم مَّا تَحْرُثُونَ (63) أَأَنتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ (64) لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَامًا فَظَلَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ (65) إِنَّا لَمُغْرَمُونَ (66) بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ (67) أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاءَ الَّذِي تَشْرَبُونَ (68) أَأَنتُمْ أَنزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنزِلُونَ (69) لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ (70) أَفَرَأَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ (71) أَأَنتُمْ أَنشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنشِؤُونَ (72) نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِّلْمُقْوِينَ (73) فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (74) فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ (75) وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (76) إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ (77) فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ (78) لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ (79) تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ (80) أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ (81) وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ (82) فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (83) وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ (84) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لَّا تُبْصِرُونَ (85) فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (87) فَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ (88) فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ (89) وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (90) فَسَلَامٌ لَّكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (91) وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ (92) فَنُزُلٌ مِّنْ حَمِيمٍ (93) وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ (94) إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ (95) فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (96) }
صدق الله العلي العظيم، [الواقعة]
فتدبر قول الله المُحكم بالتحدي الواضح للباطل أن يحيي ميتاً بلغت روحه الحلقوم فيقول إن استطاع الباطل وأولياؤه أن يعيدوا إلى الميت روحه فقد صدقوا بدعوتهم للباطل من دون الله إن فعلوا وقال الله تعالى:
{ فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (83) وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ (84) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لَّا تُبْصِرُونَ (85) فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (87) }
صدق الله العظيم
فتدبر قول الله تعالى بالتحدي الواضح:
{ تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (87) }
صدق الله العظيم
فكيف تجعلون المسيح الكذاب صادقاً فيعيد روح ميت شطره إلى نصفين ثم مر بين الفلتين كما تزعمون ثم نفخ فيه فأعاد إليه الروح فكسر التحدي المُحكم في القرآن العظيم سُبحان الله العظيم وصدق الله وكذب المُفترون المنافقون من اليهود والذين اتبعوهم من عُلماء المُسلمين الذين اتخذوا هذا القرآن مهجوراً فضلوا وأضلوا أمة الإسلام بأسرها ولو لم تزالوا على الهُدى لما لما جاء قدر المهدي المنتظر ليهديكم إلى الصراط المُستقيم ولكنه للأسف لم يبقى من الإسلام إلا اسمه كجنسية تنتمون إليها ومن القرآن إلا رسمه بين أيديكم ومهما جادلتكم بمحكمه فسوف تعرضون عنه فتأتوني بكل ما خالف لمحكم القرآن العظيم من روايات الباطل المُفترى ولن يتبع الحق إلا أولو الألباب منكم حتى ترون آية العذاب الأليم ومن ثم تظل أعناقكم للحق خاضعةً.
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.
الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
 

إني لا أجد في الكتاب أن خروج الدجال بعد فتح القسطنطينة..


   

إني لا أجد في الكتاب أن خروج الدجال بعد فتح القسطنطينة..
بسم الله الرحمن الرحيم
وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين 

 أخي رياض السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إني لا أجد في الكتاب أن خروج الدجال بعد فتح القسطنطينة,
وأفتيك بالحق حقيق لا اقول على الله إلا الحق وأجد في الكتاب إن خروج الدجال هو بعد مرور كوكب العذاب نار الله سقر اللواحة للبشر من عصر إلى أخر بعد أمداً بعيد وقد أقترب قدر مرور كوكب سقر على ارضكم فيظهر الله بها المهدي المُنتظر على كافة البشر إن لم يصدقوا بدعوة المهدي المنتظر بالبيان الحق للذكر فتأتيكم من الاطراف أي من جهت القطب فيحدث إثناء مرورها أحد أشراط الساعة الكُبرى فيسبق الليل النهار بسبب طلوع الشمس من مغربها بسبب مرور كوكب العذاب 

وعد الله الحق فإذا جاء تهدم سد ذوالقرنين فيخرج المسيح الدجال بعوالم الأرض ذات المشرقين إليكم لأنه لن يأتي ليفتنكم عن الحق لوحده بل يأتي بجيوشه التي يعدها منذ أمداً بعيد ومنهم يأجوج ومأجوج ويأتي للفتنة من بعد أن يؤمن الناس جميعاً تصديقاً لقول الله تعالى:
{ الم ﴿١﴾ أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا
وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ ﴿٢﴾ }
صدق الله العظيم . [العنكبوت]
وذلك لأن الفتنة لا تأتي إلا بعد أن يؤمنوا بالحق الناس جميعاً ذلك لإن الله سوف يُنزل على الناس آية من السماء لتصديق المهدي المنتظر الذي يُحاج الناس بالبيان الحق للذكر خليفة الله في الأرض حتى إذا أعرضوا الناس عن السجود لخليفة ربهم بخضوع الأعناق بالطاعة لخليفة ربهم وليس سجود الجبين كما في الصلاة إنما ذلك لله وحده وإنما السجود خضوع الأعناق بالطاعة من غير تكبر حتى إذا لم يخضعوا لخليفة ربهم بالطاعة ومن ثم يأتي التصديق لقول الله تعالى:
{ إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ
لَهَا خَاضِعِينَ }
صدق الله العظيم . [الشعراء: ٤]
وتلك الأية تجعل أعناقهم خاضعة لخليفة ربهم بالحق فيؤمنوا الناس جميعاً بالمهدي المنتظر خليفة ربهم عليهم بسبب أية عذاب أليم والتي أرتقب لها لإن أعرض الناس عن دعوتي إلى كتاب الله وسنة رسوله الحق وما هي هذ الأية التي تأتي من السماء فتجعل أعناقهم خاضعة لخليفة الله الإمام المهدي فيؤمنوا بالحق جميعاً 

والجواب من الكتاب تجدوه في قول الله تعالى:
{ فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ ﴿١٠﴾ يَغْشَى النَّاسَ ۖ هَٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١١﴾ رَّبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ﴿١٢﴾ أَنَّىٰ لَهُمُ الذِّكْرَىٰ وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ ﴿١٣﴾ ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ ﴿١٤﴾ إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا ۚ إِنَّكُمْ عَائِدُونَ ﴿١٥﴾ يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَىٰ إِنَّا مُنتَقِمُونَ ﴿١٦﴾ }
صدق الله العظيم . [الدخان]
وبعد أن يُصدق الناس بخليفة الله الإمام المهدي فيؤمنوا بدعوته إلى ما جاءهم به من قبل خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ومن ثم تأتي الفتنة بالمسيح الدجال الذي يُريد أن يفتنهم عن إتباع (الم ) المهدي المُنتظر

 تصديقاً لقول الله تعالى:
{ الم﴿١﴾ أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ ﴿٢﴾ }
صدق الله العظيم . [العنكبوت]
بمعنى: 

 أن ظهور الإمام المهدي على الناس جميعاً في ليلة واحدة بأية العذاب الأليم لإن أعرضوا عن دعوته إلى الإحتكام إلى كتاب الله وسنة رسوله الحق التي لا تُخالف لمحكم القُرأن العظيم. والأيام التي سيخرج فيها الدجال ليس طولها كهذه الأيام بل سوف تكون أطول بكثير بمعنى أن اليوم سوف يكون طويلاً ثم أقصر وأقصر وأقصر حتي يبتعد عن ارضكم كوكب سقر فينتهي تأثيره وفي خلال تلك الأيام الطوال يخرج عليكم المسيح الدجال بجيوشه ومنهم يأجوج ومأجوج من الأرض ذات المشرقين وخروج يأجوج ومأجوج مقرون بمرور كوكب النار وعد الله الحق
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{ فَمَا اسْطَاعُوا أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا ﴿٩٧﴾ قَالَ هَٰذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي ۖ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ ۖ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا ﴿٩٨﴾ وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ ۖ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا ﴿٩٩﴾ وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِّلْكَافِرِينَ عَرْضًا }
صدق الله العظيم . [الكهف]
ويأتي بعد ذلك البعث الأول بعد خروج يأجوج ومأجوج ثم يبعث الله جميع الكفار من القرى الذين كذبوا برسُل ربهم فأهلكهم الله تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَحَرَامٌ عَلَىٰ قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ ﴿٩٥﴾ حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ ﴿٩٦﴾ }
صدق الله العظيم . [الأنبياء]
وبعث الكفار من الذين أهلكهم الله لكي يجعل الله الناس أمة واحدة

 تصديقاً لقول الله تعالى:{ وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَن فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا }
صدق الله العظيم . [يونس: ٩٩]
وتصديقاً لقول الله تعالى:{ وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً }
صدق الله العظيم . [هود: ١١٨]
ويريد المسيح الكذاب أن يستغل هذا البعث فيفتن الأحياء والأموات فيدعي الربوبية ويقول أنه المسيح عيسى إبن مريم الذي يبعث الموتى ويقول أنهُ الله سُبحان الله وتعالى علوا كبيرا عن الشطط الذي يقوله عن الله إبليس الشيطان الرجيم المسيح الكذاب ولن يقول لكم أنهُ المسيح الكذاب بل سوف يقول أنه المسيح عيسى إبن مريم الذي يبعث الموتى فيستغل البعث الأول فيقول أنه هو من بعث الموتى ويقول أنه الله وما كان للمسيح عيسى إبن مريم الذي يبعث الموتى بإذن الله أن يقول أنه الله وكذب عدو الله وما كان المسيح عيسى إبن مريم بل هو المسيح الكذاب الملك هاروت إبليس الشيطان الرجيم كان من الجن ففسق عن أمر ربه ويريد أن يتخذ من عباد الله نصيباً مفرضاً فينتحل شخصية المسيح عيسى إبن مريم مُستغل عقيدة النصارى بغير الحق ولذلك أخر الله المسيح عيسى إبن مريم الحق صلى الله عليه واله وسلم ليكون شاهداً بالحق ولا يستنكف أن يكون عبداً لله ويكون من الصالحين التابعين للإمام المهدي المنتظر الذي أتاه الله علم الكتاب فيبين لكم مالم تكونوا تعلمون ويا معشر الباحثين عن الحق أفلا سألتم أنفسكم لماذا سيأتي المسيح الدجال فيدعي الربوبية ويزعم أنه صاحب الجنة والنار فيقول لكم أما النار فقد رأيتموها وأما الجنة فهي من تحت الثرى باطن ارضكم إلا لأنه يعلمُ بالبعث الأول وينتظره كما وعده الله أنه لمن المُنظرين إلى يوم يبعثون فيقول أنه الله ربكم الأعلى فاتقوا الله يا معشر البشر إنما أبتعث الله المهدي المنتظر فضل الله على المُسلمين ورحمته لينقذكم بالبيان الحق للقرأن من فتنة المسيح الدجال أن لا تتبعوه وان المسيح الدجال هو ذاته الشيطان الرجيم وقد ذكر الله المُنقذ لكم الإمام المهدي فضل الله عليكم ورحمته الذي يستنبط لكم الأحكام الحق للفصل بينكم من مُحكم القرأن العظيم ولولا فضل الله عليكم ورحمته ببعث المهدي المُنتظر لأتبعتم الشيطان المسيح الدجال يا معشر المُسلمين إلا قليلاً منكم

 وهل صدقوا بأمرنا إلا قليلا  وقال الله تعالى:
{ مَّن يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ ۖ وَمَن تَوَلَّىٰ فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا ﴿٨٠﴾ وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾ وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا ﴿٨٣﴾ }
صدق الله العظيم . [النساء]

وما جاء في هذه الأية بُرهان حق على حديث 
محمد رسول الله الحق:[ ألا أني أوتيت القرأن ومثله معه ]
غير ان الله علمكم أن أحاديث السنة النبوية غير محفوظة من التحريف ثم علمكم الله كيف تميزوا بين الحديث المدسوس من عند غير الله من الحديث النبوي الذي جاء من عند الله في السنة النبوية فعلمكم الله أن ترجعوا لمحكم القرأن وما كان من أحاديث السنة جاء مُخالفاً لأحد أياته المُحكمات فعلموا أن ذلك الحديث النبوي في السنة جاء من عند غير الله ولم ينطق به الذي لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وأله وسلم تصديقاً لقول الله تعالى:

{ وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا }
صدق الله العظيم . [النساء]

{ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾ }
صدق الله العظيم . [النساء]

بمعنى: أن الحديث في السنة النبوية إذا كان مُفترى بأنكم سوف تجدوا بينه وبين مُحكم القران العظيم إختلافاً كثيرا ويستنبط لكم الحكم الحق الذي يؤتيه الله علم الذكر القرأن العظيم المحفوظ من التحريف إلى يوم الدين وأما اعداء الله المنافقون فقد أفتروا كثيرا من الأحاديث والروايات في السنة النبوية ولكننا علمناكم بالقاعدة لكشف الأحاديث المدسوسة بإنها سوف تأتي مخالفة لأحد الأيات المُحكمات من أم الكتاب فكم حذركم الله من المنافقون الذين أتخذوا إيمانهم جنة فصدوا عن سبيل الله بأحاديث غير التي يقولها عليه الصلاة والسلام ألا ساء

 ما كانوا يفعلون وقال الله تعالى:
{ وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ ﴿٨﴾ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ ﴿٩﴾ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ ﴿١٠﴾ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ ﴿١١﴾ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَٰكِن لَّا يَشْعُرُونَ ﴿١٢﴾ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ ۗ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَٰكِن لَّا يَعْلَمُونَ ﴿١٣﴾ وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَىٰ شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ ﴿١٤﴾ اللَّهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ ﴿١٥﴾ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلَالَةَ بِالْهُدَىٰ فَمَا رَبِحَت تِّجَارَتُهُمْ وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ ﴿١٦﴾ مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَارًا فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لَّا يُبْصِرُونَ ﴿١٧﴾ صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لَا يَرْجِعُونَ ﴿١٨﴾ أَوْ كَصَيِّبٍ مِّنَ السَّمَاءِ فِيهِ ظُلُمَاتٌ وَرَعْدٌ وَبَرْقٌ يَجْعَلُونَ أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِم مِّنَ الصَّوَاعِقِ حَذَرَ الْمَوْتِ ۚ وَاللَّهُ مُحِيطٌ بِالْكَافِرِينَ ﴿١٩﴾ يَكَادُ الْبَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ ۖ كُلَّمَا أَضَاءَ لَهُم مَّشَوْا فِيهِ وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُوا ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}
صدق الله العظيم . [البقرة] 

  { وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَا بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ قَالُوا أَتُحَدِّثُونَهُم بِمَا فَتَحَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ لِيُحَاجُّوكُم بِهِ عِندَ
 رَبِّكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ }
صدق الله العظيم . [البقرة: ٧٦]

  { وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَىٰ مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ ﴿٢٠٤﴾ وَإِذَا تَوَلَّىٰ سَعَىٰ فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ ﴿٢٠٥﴾ وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ ۚ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ ۚ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ ﴿٢٠٦﴾ }
صدق الله العظيم . [البقرة]

سورة آل عمران:
{ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ ﴿٧١﴾ وَقَالَت طَّائِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آمِنُوا بِالَّذِي أُنزِلَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَجْهَ النَّهَارِ وَاكْفُرُوا آخِرَهُ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ ﴿٧٢﴾ }
صدق الله العظيم . [آل‌عمران] 

  { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ ۚ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ ﴿١١٨﴾ هَا أَنتُمْ أُولَاءِ تُحِبُّونَهُمْ وَلَا يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا عَضُّوا عَلَيْكُمُ الْأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ ۚ قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ ﴿١١٩﴾ إِن تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا ۖ وَإِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا ۗ إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ ﴿١٢٠﴾ }
صدق الله العظيم . [آل‌عمران]

سورة النساء:
{ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَن يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلَالًا بَعِيدًا ﴿٦٠﴾ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَىٰ مَا أَنزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنكَ صُدُودًا ﴿٦١﴾ فَكَيْفَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ ثُمَّ جَاءُوكَ يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا إِحْسَانًا وَتَوْفِيقًا ﴿٦٢﴾ }
صدق الله العظيم . [النساء] 

  { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا خُذُوا حِذْرَكُمْ فَانفِرُوا ثُبَاتٍ أَوِ انفِرُوا جَمِيعًا ﴿٧١﴾ وَإِنَّ مِنكُمْ لَمَن لَّيُبَطِّئَنَّ فَإِنْ أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَالَ قَدْ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيَّ إِذْ لَمْ أَكُن مَّعَهُمْ شَهِيدًا ﴿٧٢﴾ }
صدق الله العظيم . [النساء] 

  { فَمَا لَكُمْ فِي الْمُنَافِقِينَ فِئَتَيْنِ وَاللَّهُ أَرْكَسَهُم بِمَا كَسَبُوا أَتُرِيدُونَ أَن تَهْدُوا مَنْ أَضَلَّ اللَّهُ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَلَن تَجِدَ لَهُ سَبِيلًا }
صدق الله العظيم . [النساء: ٨٨] 

  { إِلَّا الَّذِينَ يَصِلُونَ إِلَىٰ قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُم مِّيثَاقٌ أَوْ جَاءُوكُمْ حَصِرَتْ صُدُورُهُمْ أَن يُقَاتِلُوكُمْ أَوْ يُقَاتِلُوا قَوْمَهُمْ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَسَلَّطَهُمْ عَلَيْكُمْ فَلَقَاتَلُوكُمْ فَإِنِ اعْتَزَلُوكُمْ فَلَمْ يُقَاتِلُوكُمْ وَأَلْقَوْا إِلَيْكُمُ السَّلَمَ فَمَا جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ عَلَيْهِمْ سَبِيلًا }
صدق الله العظيم . [النساء: ٩٠] 

  { الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا ﴿١٣٨﴾ الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ ۚ أَيَبْتَغُونَ عِندَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا ﴿١٣٩﴾ وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّىٰ يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ ۚ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا ﴿١٤٠﴾ الَّذِينَ يَتَرَبَّصُونَ بِكُمْ فَإِن كَانَ لَكُمْ فَتْحٌ مِّنَ اللَّهِ قَالُوا أَلَمْ نَكُن مَّعَكُمْ وَإِن كَانَ لِلْكَافِرِينَ نَصِيبٌ قَالُوا أَلَمْ نَسْتَحْوِذْ عَلَيْكُمْ وَنَمْنَعْكُم مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ ۚ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ وَلَن يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلًا ﴿١٤١﴾ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَىٰ يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلَا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلًا ﴿١٤٢﴾ مُّذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَٰلِكَ لَا إِلَىٰ هَٰؤُلَاءِ وَلَا إِلَىٰ هَٰؤُلَاءِ ۚ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَلَن تَجِدَ لَهُ سَبِيلًا ﴿١٤٣﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ ۚ أَتُرِيدُونَ أَن تَجْعَلُوا لِلَّهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَانًا مُّبِينًا ﴿١٤٤﴾ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا ﴿١٤٥﴾ إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَاعْتَصَمُوا بِاللَّهِ وَأَخْلَصُوا دِينَهُمْ لِلَّهِ فَأُولَٰئِكَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ ۖ وَسَوْفَ يُؤْتِ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ أَجْرًا عَظِيمًا ﴿١٤٦﴾ }
صدق الله العظيم . [النساء]

ويا أخي الكريم وإن من الأحاديث المدسوسة هدم الكعبة ونسو أن للكعبة رباً يحميها وأن الذي حماها من إبرهه الحبشي سيحميها ممن سواه

 تصديقاً لقول الله تعالى:
{ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاءً الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ وَمَن يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُّذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ }
صدق الله العظيم . [الحج: ٢٥]

كما فعل بأبرهه الحبشي الذي كان يريد هدم بيت الله المعظم الكعبة بمكة المُكرمة

وقال الله تعالى:
{ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ ﴿١﴾ أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ ﴿٢﴾ وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْرًا أَبَابِيلَ ﴿٣﴾ تَرْمِيهِم بِحِجَارَةٍ مِّن سِجِّيلٍ ﴿٤﴾ فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَّأْكُولٍ ﴿٥﴾ }
صدق الله العظيم . [الفيل]

ولكن للاسف أن المسلمون مُنتظرون لهدم بيت الله المُعظم أفلا تتقون لو تدبروا مُحكم كتاب الله لوجدوا الحق أن الكعبة لها رباً يحميها ولكن أكثر المُسلمون أضلتهم الروايات عن الحق فهم لتحقيقها منتظرون حتى ولو كانت ضد الدين والمُسلمين ولا يريدون أن يصدقوا بالمهدي المنتظر حتى يُهدم بيت الله المُعظم أفلا يتقون؟
وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ..
أخو المُسلمين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني