الثلاثاء، 29 أغسطس، 2017

أخبار من محكم الذكر بقلم الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ..

[ لمتابعة رابط المشاركــــــــة الأصليّة للبيان ]
 الإمام ناصر محمد اليماني
07 - ذو الحجّة - 1438 هـ
29 – 08 – 2017 مـ
08:30 صباحاً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
 أخبار من محكم الذكر بقلم الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ..
بسم الله شديد العقاب الغفار لمن تاب وأناب، فلينِب المسلمون في بورما وميانمار وفي كل البلدان المظلومين فيها في العالمين فلينيبوا إلى ربهم ليهلك عدوّهم ويستخلفهم من بعده في تلك البلاد، فإذا استكانوا إلى ربهم فتضرّعوا إليه بالدعاء أجابهم مهما كانت ذنوبهم فلا يجوز لهم اليأس من رحمة الله.
والأيام المقبلة مليئةٌ بالأحداث التترى من آيات العذاب؛ منها أمطارٌ نيزكيّة متفاوتةٌ في الحجم، وصواعقٌ يصيب بها من يشاء ويصرفها عمّن يشاء يجعلون أصابعهم في آذانهم من الصواعق حذر الموت ليلاً أو نهاراَ، والله محيط بالكافرين. وانفجارات شمسيّةٌ ضخمةٌ، وكسفٌ من السماء ساقطٌ، وظُلماتٌ في الأرض‘ وزلازلٌ بريّةٌ، ورياحٌ شديدة، وأعاصير البحر المسجور، وزلازلٌ بحريّةٌ، وجبالٌ ثلجيّةٌ من بَرَدٍ تأتي من الشمال الغربي، وطلوع الشمس من مغربها بسبب اقتراب كوكب العذاب من الجنوب. ويمحو الله ما يشاء ويثبت وإلى الله ترجع الأمور، فمنها ما هو حتميُّ الوقوع.
وتقلباتٌ سياسيّةٌ مفاجئةٌ، وتغيّراتٌ مناخيّةٌ، وازديادٌ مستمرٌ في ارتفاع حرارة الشمس، وتناوشٌ كثيرٌ بسبب اقتراب كوكب العذاب، وارتقبوا إني معكم رقيبٌ...
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

 
 
- 2 -
[ لمتابعة رابط المشاركــــــــة الأصليّة للبيان ]
الإمام ناصر محمد اليماني
23 - ذو الحجّة - 1438 هـ
14 – 09 – 2017 مـ
09:22 صباحاً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

من الإمام المهديّ ناصر محمد صاحب علم الكتاب إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب،
 حقيق لا أقول على الله إلا الحقّ ..
بسم النعيم الأعظم من نعيم جنات النعيم ذلكم نعيم رضوان الله على عباده الذي أنتم له كارهون يا معشر شياطين البشر يا من كرهتم كتاب الله القرآن العظيم وكرهتم ما أنزل الله فيه من الحقّ ولكنكم للحقّ كارهون وتريدون أن تطفئوا نور الله للعالمين ذلكم القرآن العظيم رغم أنكم به مؤمنون، وأنتم على ذلك من الشاهدين ..
يا أيّها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب،
 لقد أثرت غضب الله على كتابه القرآن العظيم بسبب قرارك وعزمك على محاربة كتاب الله القرآن العظيم، وتريد أن تُطفِئ نور الله الذي أنزله رحمةً للعالمين القرآن العظيم نور الله إلى الناس كافةً، وأنت على ذلك من الشاهدين يا أيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كونك لست من الضالين بل من المغضوب عليهم. وأبشّرك وأولياءك قلباً وقالباً بعذابٍ عظيمٍ وأرجو من الله أن يصرفه عن أوليائك من أصحاب التقية من شرّ ترامب؛ بل أبشّرك وأولياءك من كانوا على شاكلتك من شياطين البشر الذين كرهوا رضوان الله فأحبط أعمالهم، 
فاسمع ما أقول يا أيها الرئيس الأمريكيّ من أصل يهوديّ ما سوف أقول مزكّيه بالقسم بالله العظيم من يحيي العظام:
إنّ ما أصابكم من أعاصير البحر المسجور فإنّه من شدّة غضب الله عليكم وإعراضكم عن تصديق المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور، ولن يصبكم الله بآيةٍ من آيات العذاب التترى إلا وهي أكبر من أختها فكونوا على ذلك من الشاهدين حتى يأتي أمر الله فتظلّ أعناقكم لخليفة الله خاضعةً فتشهدوا أن لا إله إلا الله محمداً رسول الله ثم تخضع أعناقكم طاعةً لله وخليفته في الأرض وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وتعلنوا التوبة وتستغفروا الله ربّي وربّكم،
 وإن أبيتم فأبشّركم بعذاب الله الأشدّ بطشاً الساعة التاسعة تماماً في يومٍ ما ليلاً أو نهاراً وعسى أن يكون قريباً،
  ففروا من الله إليه، واعبدوه وحده لا شريك له، ولا تقولوا إنّ الله ثالث ثلاثة، انتهوا خيرٌ لكم يا معشر النصارى؛ بل إلهٌ واحدٌ سبحانه عمّا يشركون، ونحن له عابدون لا نفرّق بين أحدٍ من رسله، ونحن له مسلمون،
 اللهم قد بلغت اللهم فاشهد. 
فإن أعرضتم فانتظروا إني معكم من المنتظرين،وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
   

الثلاثاء، 22 أغسطس، 2017

أدركت الشمس القمر الإدراك الأكبر في هلال ذي الحجّة لعامكم هذا 1438 فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال ..

 30 - ذو القعدة - 1438 هـ
22 – 08 – 2017 مـ
06:03 صباحاً 

( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
 أدركت الشمس القمر الإدراك الأكبر في هلال ذي الحجّة لعامكم هذا 1438 فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال ..
بسم الله الواحد القهّار الذي خلق الجانّ من مارجٍ من نارٍ وخلق الإنسان من صلصالٍ كالفخار، والصلاة والسلام على النّبيّ المختار محمد رسول الله بالقرآن ذي الذِّكر إلى كافة البشر وبعث المهديّ المنتظَر ناصر محمد ليتمّ به نوره للعالمين ولو كره المُجرمون ظهوره، أمّا بعد..
أيَا عباد الله، إني المهديّ المنتظَر خليفة الله في الأرض ناصر محمد اليماني لا نزال نحاجِجكم بآية إدراك الشمس للقمر كونكم سوف تجدون هلال الشهر ولد قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلالاً كما حدث لهلال ذي الحجّة لعامكم هذا 1438 فولد هلال ذو الحجّة فجر الإثنين فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، بمعنى أنّ الشمس اجتمعت بهلال ذي الحجّة في غرّته الشرعيّة بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء بتاريخ مركز الأرض والعالم مكة المكرمة، وإنا لصادقون. ومن علماء الفلك من عَلِمَ بذلك علم اليقين وسكت عن الحقّ، ومن سكت عن شهادة الحقّ فقد ظلم نفسه. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَتَمَ شَهَادَةً عِندَهُ مِنَ اللَّهِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (140)}
صدق الله العظيم [البقرة].
وتصديقاً لقول الله تعالى:
{إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَىٰ مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَٰئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ (159)}
صدق الله العظيم [البقرة].
وتصديقاً لقول الله تعالى:
{وَلَا تَكْتُمُوا الشَّهَادَةَ وَمَن يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ (283)}
صدق الله العظيم [البقرة].
وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول:
"ومتى إعلان غرّة ذا الحجّة بحسب تاريخ مكة المكرمة مركز الأرض والعالم يا ناصر محمد؟".
فمن ثمّ يردّ على السائلين الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول:
قال الله تعالى:
{إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَٰذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (91) وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَىٰ فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ (92) وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (93)}
صدق الله العظيم [النمل].
وقال الله تعالى:
{فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَٰذَا الْبَيْتِ (3) الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ (4)}
  صدق الله العظيم [قريش].
وقال الله تعالى:
{وَقَالُوا إِن نَّتَّبِعِ الْهُدَىٰ مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا أَوَلَمْ نُمَكِّن لَّهُمْ حَرَمًا آمِنًا يُجْبَىٰ إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِّزْقًا مِّن لَّدُنَّا وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (57) وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا فَتِلْكَ مَسَاكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَن مِّن بَعْدِهِمْ إِلَّا قَلِيلًا وَكُنَّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ (58) وَمَا كَانَ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَىٰ حَتَّىٰ يَبْعَثَ فِي أُمِّهَا رَسُولًا يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَىٰ إِلَّا وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ (59)} 
صدق الله العظيم [القصص].
ولسوف تعلمون أنّ الشمس أدركت القمر الإدراك الأكبر تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبرى وآية التّصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد إن كنتم مؤمنين بحديث محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؛ قال:
[ من اقتراب الساعة أن يُرى الهلال قَبَلاً، فيقال: لليلتين ]
صدق عليه الصلاة والسلام.
وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول:
"وهل هلال ذي الحجّة لعامنا هذا 1438 من نوع الإدراكات الكُبرى ولن تشهده أمّ القرى إلا لليلتين مضت؟".
فمن ثمّ نقول ما أمرنا الله أن نقول:  
{وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (93)}
صدق الله العظيم [النمل].
وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول:
"يا ناصر محمد، ألم يقل الله تعالى:
{وَآيَةٌ لَّهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ (37) وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)}
 صدق الله العظيم [يس]؟".
 فمن ثمّ يردّ على السائلين الإمام المهديّ ناصر محمد وأقول:
 ذلك نظام جريان الشمس والقمر منذ أن خلق الله السماوات والأرض: 
{وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)} 
 صدق الله العظيم؛
حتى يدخل عمر الحياة الدنيا في عصر أشراط الساعة الكبرى فيحدث الخلل الفلكيّ فيولد هلال الشهر من قبل الكسوف أو الاقتران فيكون في حالة إدراكٍ، أي أنّ الشمس تجري من الغرب إلى الشرق والقمر يجري وراءها من بعد ميلاده بسبب ولادة الهلال من قبل الاقتران، فحتماً يتلوها فيجري وراءها من بعد ميلاده فتجتمع به الشمس وقد هو هلالاً في غرّته الأولى. ومن الإدراكات ما هي صغرى ومنها كُبرى. تصديقاً لقول الله تعالى: 
{وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا (1) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلاهَا (2) وَالنَّهَارِ إِذَا جَلاهَا (3) وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا (4) وَالسَّمَاءِ وَمَا بَنَاهَا (5) وَالأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا (6) وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا
 (10)}
صدق الله العظيم [الشمس].
فلا تخافوا من أشرّ الدواب دونالد ترامب؛ بل خافوا من الله شديد العقاب. وأذكّركم بقول الله تعالى:
{فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَىٰ أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا أَسَرُّوا فِي أَنفُسهِمْ نَادِمِينَ (52)}
صدق الله العظيم [المائدة].
فاتقوا الله يا سلمان وسبطه واتّبعوا البيان الحقّ للقرآن بالقرآن، واتقوا الله يا معشر هيئة كبار العلماء بالمملكة العربيّة السعوديّة فإنكم تعلمون أنّكم لا تستطيعون أنْ تغلبوا الإمام ناصر محمد اليماني ولو في مسألةٍ واحدةٍ من القرآن العظيم ولا كافة علماء الشيعة والسّنة والمذاهب الأخرى ولو كان بعضكم لبعضٍ ظهيراً ونصيراً فلستُ ممن يدّعون المهديّة كذِباً وزوراً. واتقِ الله يا علي عبد الله صالح عفاش ويا عبد الملك الحوثي، واتقوا الله يا معشر الإصلاحيين وأحزابهم، فاتقوا الله إن كنتم به مؤمنين يا معشر المسلمين.
ونعلم بما يُدَبَّرُ من المكر للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني، وها أنا ذا المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني المعتصم بالله أعلن التحدي لكافة الأحزاب في داخل اليمن وفي الخارج وأقول: 
إن كان لكم كيدٌ فكيدون ثم لا تنظرون فيلعنكم الله لعناً كبيراً ويمسخكم إلى قردةٍ وخنازيرَ، أليس الله بكافٍ عبده الذي اصطفاه خليفةً في الأرض ليملأها عدلاً كما مُلئت جوراً وظُلماً؟ فاعلموا أنّ الله بالغ أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون، ولسوف يعلمون أيّ منقلبٍ ينقلبون. فمن يجركم من بأس الله شديد العقاب؟ أتقتلون رجلاً أن يقول ربّي الله ويدعوكم إلى الاحتكام إلى كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ ونفي التعدديّة الحزبيّة في دين الله ويريد لكم الفوز والنجاة وتريدون له الهلاك! قاتلكم الله بما تمكرون. ولا ولن تفلحوا، ولا ولن تستطيعوا. فاسمعوا ما أقول:
اللهم إن كنت تعلم أنّ ناصر محمد اليماني لم تصطفِه المهديّ المنتظَر ناصرَ محمدٍ ولم تصطفِه خليفةً في الأرض اللهم فاجعل لكافة الضالين والمغضوب عليهم عليّ سلطاناً، فلا تدافع عن ناصر محمد اليماني إن كان كذّاباً أشِراً وليس المهديّ المنتظَر. اللهم وإن كنت تعلم أنّي المهديّ المنتظَر اصطفيتني في الأرض خليفةً اللهم فإني أعيذُ نفسي ومن معي من شرّ الضالين بهدايتهم، وأعوذ بك من شرّ المغضوب عليهم بكلماتك التامّات كن فيكون. فما ظنّكم بعبدٍ اللهُ معه وكافيه شرَّ ما دونه؟ ألا ترون الله قادراً على نصره؟ والله غالبٌ على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون. فلا تظنّوا الإمام ناصر محمد اليماني مختبئ في كهفٍ أو في سردابٍ باطن الأرض، كلا وربي الله، فمن حولي يعلمون أنّي لمن الصادقين ولعنة الله على الكاذبين، ولينصرنّ الله من ينصره، إن الله قويٌّ عزيزٌ.وأعلن التحدي لكلّ من كان ضدّ دعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، فليكن العالم أجمعون على هذا التحدي من الشاهدين.
وربّما يودّ كافة الأنصار في اليمن أن يقولوا:
 "لبيك إمامنا فنحن جاهزون بأسلحتنا للدفاع عنك بشراسةٍ وشجاعةٍ وبأسٍ شديدٍ لم يشهد بمثله في تاريخ البشر".
 فمن ثمّ يردّ المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني على الأنصار الصقور في عصر الحوار من قبل الظهور وخصوصاً عبيد النعيم الأعظم وأقول: 
 ولكنكم لم تكونوا بقدر هذا المستوى من الشجاعة من قبل أن يحبّكم الله وتحبّونه! ولكنّ الله زادكم شجاعةً إلى شجاعتكم وأيّد قلوبكم بروحٍ منه ببأسٍ شديدٍ على أعدائه لا تخافون في الله لومة لائمٍ، وسرّ شجاعتكم يكمن في حبّ الله لكم وحبّكم لربّكم سبحانه، فوالله ثمّ والله لولا الإمام المهديّ يكلبش عبيد النعيم الأعظم بقيدٍ من حديدٍ - وهو أمر العفو وكظم الغيظ عن من سبّ إمامكم - إذاً لكانت مجازر في مجالس اليمانيين من بعد الظهيرة عصراً! 
وعلى كُلّ حالٍ لا تخافوا على إمامكم شيئاً، فإن الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني رجلٌ لا يقهره جيشٌ جرارٌ ولا جيشٌ طيّارٌ كون معه الله الواحد القهار.
ولن أنسى الأنصار السابقين الأخيار في مختلف الأقطار الذين يغبطون أنصارنا في اليمن لقربهم من الإمام المهديّ لو تمت دعوة النفير للدفاع عن أمن الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، ثم أقول لقومٍ يحبّهم الله ويحبّونه: لا تخافوا على الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فنحن بأعين الله؛ يسمعُ ويرى وهو على كُلّ شيءٍ قديرٌ، نِعْمَ المولى ونِعْمَ النصير. فارتقبوا إني معكم رقيبٌ.
وسلامٌ على المُرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
- 2 -

[ لمتابعة رابط المشاركــــــــة الأصليّة للبيان ]
الإمام ناصر محمد اليماني
01 - ذو الحجّة - 1438 هـ
23 – 08 – 2017 مـ
04:58 صباحاً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بسم الله الأحد الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن لهُ كفواً أحد، أمّا بعد..
أين الهلال يالربع فقد صرتم في ليلة الأربعاء تاريخ 2 ذي الحجّة لعامكم هذا 1438 يا أصحاب أمّ القرى مكة المكرمة؟ والجواب تجدونه في تقرير العالم الفلكيّ السعوديّ تركي العمري أنه قد ثبتت رؤية الهلال قبل غروب الشمس كما يلي:
2 . وقت الرصد: قبل غروب الشمس.تمت رؤية الهلال:
ذكر عضو المشروع السيد تركي العمري من مدينة Almadina في محافظة Sewerqia ان السماء (نسبة الغيم) كانت غائمة كليا والحالة الجوية كانت مغبرة أو ضباب ولم يتم تحري الهلال بالعين المجردة ولم يتم تحري الهلال بالمنظار ولم يتم
تحري الهلال بالمرقب وتمت رؤية الهلال باستخدام السي سي دي كاميرا
ـــــــــــــــــــــــــــ

فمن ثمّ نقيم الحجّة على العالم الفلكيّ قائد مرصد الحجاز تركي العمري وفريقه العدول وكافة علماء الفلك بمركز العالم أمّ القرى ونقول:فوالله ثمّ والله قد تبيّن لكم أنها حقاً أدركت الشمسُ القمرَ فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، وسوف ترون هلال ذي الحجّة قبلا بالعين المجردة فتعلمون كم انقضت من ليالي ذي الحجّة بدْءاً من غرّة ذي الحجّة الشرعيّة التي حدث فيها الكسوف الشمسيّ في غرّة ذي الحجّة الشرعيّة ولكنها أدركت الشمس القمر فولد الهلال من قبل الكسوف فتلاها فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال.
ويا أيها العالم الفلكي تركي العمري قائد مرصد الحجاز فهل تحري الهلال قبل غروب الشمس أم من بعد غروبها؟ أم إنك اضطرَرت أن تصوّر الهلال بالسي سي دي كاميرا نظراً لقربه الشديد من الشمس برغم أنكم لتعلمون أنّ الكسوف حدث ليلة الثلاثاء بعد غروب شمس الإثنين فلماذا تأخّر الهلال في منزلته بعد غروب شمس يوم الثلاثاء ليلة الأربعاء برغم ميلاده مساء الإثنين ليلة الثلاثاء حسب علمكم أنتم؟ وما سبب انتفاخ هلال ذي الحجّة حين ترونه للمرة الأولى بالعين المجرده؟ 
فماذا سوف تقولون للناس: إنّ غرّة ذي الحجّة الأولى يوم الأربعاء؟ وهيهات هيهات يا أيها العالم الفلكي تركي العمري المحترم والله ليحكم بيني وبينكم راعي الغنم فينكر أن تكون غرّة ذي الحجّة الأربعاء نظراً لحجم منازل الهلال المنتفخ من بعد الإدراك.
وربما يودّ أحد الأنصار أن يقول:
 "يا إمامي، ألم تجتمع الشمس بالقمر وقد هو هلال ليلة الثلاثاء؟".
فمن ثمّ يردّ الإمام المهديّ على السائلين ونقول:
 فهل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون؟ كون نقاط الإدراك ونقاط الاجتماع تختلف عن الاجتماع في الشرق عن الاجتماع أقصى الغرب، وفي ذلك يكمن سرّ علم الإدراك لو يتنازلون عن كبرهم وغرورهم علماءَ الفلك لفصّلناه تفصيلاً؛ الذين هم في حيرةٍ من القمر ماذا جرى لقمر الأرض! وأسرّوا النجوى فيما بينهم. ما لم، فحتماً سوف يفضحكم الله ليلة اكتمال بدر شهر ذي الحجّة بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء، وإنا لصادقون.
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
اخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
 
 

الأربعاء، 9 أغسطس، 2017

تحذير البشير والنذير المهديّ المنتظَر من تحقيق التأويل على الواقع الحقيقي لقول الله تعالى: {إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ}

[ لمتابعة رابط المشاركــــــــة الأصليّة للبيان ]
الإمام ناصر محمد اليماني

 17 - ذو القعدة - 1438 هـ
09 – 08 – 2017 مـ
08:31 صباحاً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
 تحذير البشير والنذير المهديّ المنتظَر من تحقيق التأويل على الواقع الحقيقي لقول الله تعالى:
{إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ}

بسم الله الرحمن الرحيم،
لا إله إلا هو ربّ السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله الأوّلين ومن ذرّية إسماعيل وإسحاق لا نفرّق بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمون، أمّا بعد..
يا أيّها الناس إنّي الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني اصطفاني الله ربّي وربّكم خليفةً في الأرض فأطيعوا أمري أجمعين وادخلوا في السِّلم كافةً لتحقيق التعايش السّلمي بين الإنسان وأخيه الإنسان ولا تفسدوا في الأرض إني لكم نذيرٌ مبينٌ، فكفى فساداً في الأرض وظلماً وسفك الدّم المحرم على الإنسان؛ أن يسفك دم أخيه الإنسان عدواناً وظلماً إلا من اعتدى عليكم وعلى أرضكم ودياركم ومقدّساتكم وحاربكم في دينكم فوجب عليكم الدفاع عن أنفسكم وأرضكم ودياركم ومقدّساتكم كمثل بيت الله الحرام المسجد الأقصى.
ويا معشر أولياء بيت الله المعظم المسجد الحرام بمكة من آل سعود، فلتعلموا أنّ حرمة المسجد الحرام عند الله كحرمة المسجد الأقصى، وحتى يعلمَ المسلمون أنّ حرمة المسجد الأقصى عند الله كمثل حرمة المسجد الحرام، وفي ذلك تكمن حكمة الله في بادئ الإسراء أمره لجبريل عليه الصلاة والسلام أن يسري بمحمدٍ رسول الله صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى فمن ثمّ إلى سدرة المنتهى، وفي ذلك لتأكيدٌ على تساوي حرمات الله بين الحرمين المسجد الحرام والمسجد الأقصى. تصديقاً لقول الله تعالى:
{سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ المَسْجِدِ الحَرَامِ إِلَى المَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ}
صدق الله العظيم [الإسراء:1].
فهل ترضون يا ملوك وأمراء وزعماء المسلمين أن يهدم الصهاينة بيت الله الحرام المسجد الأقصى وأنتم تعلمون؟ فلا أنتم استجبتم لدعوة النفير العسكريّ القتاليّ للدفاع عن بيت الله المعظّم المسجد الأقصى ولا أنتم سوف تسمحون لشعوب المسلمين بالمسير بسلاحهم من دويلاتكم للدفاع عن بيت الله المعظّم المسجد الأقصى! فلا أنتم تريدون الجهاد بجيوشكم العسكريّة ولا أنتم سوف تسمحون لمن أراد من المسلمين أن يذهب بسلاحه للدفاع عن بيت الله المعظّم المسجد الأقصى!!! فإن كنتم تخافوا من أشرّ الدواب دونالد ترامب فمن يجِركم من الله شديد العقاب الذي سوف ينتقم من أعدائه ومنكم، ولن ينصركم ترامب من عذاب الله ولا يستطيعُ وأولياؤه أن ينصروا أنفسهم، فاعلموا أنّ الله شديد العقاب.
وأمّا سبب صمتكم عن إعلان الموقف العسكريّ للدفاع عن بيت الله المعظم المسجد الأقصى وذلك بسبب اتّفاقكم السريّ مع زعيم الإرهاب دونالد ترامب، وأبشّره وأولياءه بعذابٍ أليمٍ جوّاً وبرّاً وبحراً، وأبشّر من كان معه قلباً وقالباً من العجم والعرب ببأسٍ من الله شديدِ العقاب، وكذلك أبشّر الذين أطاعوا ترامب تقاةَ شرّه من زعماء المسلمين العرب والعجم، وأبشّر كافة الكافرين المعرضين عن داعي الله إلى إتّباع رضوانه وسبل السلام على بصيرةٍ من ربّه البيان الحقّ للقرآن العظيم رسالة الله إلى العالمين بلسانٍ عربيٍّ مبينٍ.
وما جئتكم بدينٍ جديدٍ؛ بل نفصّل لكم البيان الحقّ للقرآن المجيد ونهديكم بنوره إلى صراط العزيز الحميد، فلكم حذّرتكم ولكم أنذرتكم وقلت لكم يا معشر البشر لقد أدركت الشمس القمر فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال كما سوف يحدث في هلال ذي الحجّة لعامكم هذا 1438، وبرغم خسوف القمر في ذي القعدة لعامكم هذا في ليلة السادس عشر بسبب زيادة الخلل الفلكيّ، والحمد لله الذي شهد منكم من شهد برؤية هلال المستحيل بحسب معيار (عوده) بالمنطقة العربيّة، وعلمتم أنّ غرّة ذي القعدة الشرعيّة هي حقاً ليلة الإثنين واكتمل البدر الأحمر ليلة نصف شهر ذي القعدة معلناً إشارة الخطر، وليلة النصف من الشهر بعد غروب شمس يوم الأحد ليلة الإثنين. وكذلك رأيتم خسوف القمر النذير الآخر حدث ليلة السادس عشر من شهر ذي القعدة يا من قعدتم عن الجهاد في سبيل الله حرصاً على ملككم ولسوف تعلمون البيان الحقّ لقول الله تعالى:
{قُلْ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}
صدق الله العظيم [آل عمران:26]،
 ويرونه بعيداً ونراه قريباً بإذن الله الواحد القهّار.ولا نزال نذكّر الأنصار بأمر ربّهم في محكم الذكر في قول الله تعالى:
 {قُلْ هُوَ الَّذِي أَنشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ ۖ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُونَ (23) قُلْ هُوَ الَّذِي ذَرَأَكُمْ فِي الْأَرْضِ وَإِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24) وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (25) قُلْ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِندَ اللَّهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُّبِينٌ (26)}
صدق الله العظيم [الملك]،
 غير أني الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أتجرأ أن أفتي بالحقّ أنّ العذاب في عصري وعصركم ليُظهر الله بعذابه خليفته في الأرض على الناس أجمعين في ليلةٍ وهم صاغرون؛ المتكبرون عن داعي الحقّ من ربهم صغاراً عند الله؛ المعرضون عنه، ولن يجدوا لهم من دون الله ولياً ولا نصيراً ولسوف تعلمون.
ربّ اِفتحْ بين المهديّ المنتظَر ناصر محمد وشياطين البشر الذين ساءهم بعثَ المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني وأنت خير الفاتحين وأسرع الحاسبين، اللهم واهدِ ما دون ذلك في العالمين، ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين، وسلامٌ على المُرسلين والحمد لله ربّ العالمين.
وربّما يودّ أحد أحبتي الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور أن يقول:
"يا إمامي، لماذا لم تنزل بياناً في هلال ذي القعدة برغم أهميته؟".
 فمن ثم نردّ على السائلين وأقول:
 لم أقم بتنزيل البيان لهلال ذي القعدة من قبل دخول شهر ذي القعدة كوني لو أنزلته لما شهد برؤية هلال ذي القعدة أحدٌ من الدول العربيّة مهما كان عدد شهداء رؤية هلال ذي القعدة بعد غروب شمس يوم الأحد ليلة الإثنين برغم أنهم ليعلمون أنّ غرّة شوال الحقيقية التي أدركت فيها الشمس القمر هي ليلة السبت والأحد هو المتمِم لشهر شوال وليلة الإثنين بعد غروب شمس يوم الأحد هي ليلة غرّة ذي القعدة، ولذلك شاهدَ من شاهدَ هلالَ ذي القعدة بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنين.
ويا أيّها العالم الفلكي العالمي (محمد عوده) لسوف نفتيك عن سبب رؤية هلال ذي القعدة في دولٍ عربيّةٍ برغم قلّة إضاءته حسب علمك الفلكيّ الفيزيائيّ، وذلك كون هلال ذي القعدة لم تعد نقطة ميلاده حسب ما كنتم تعلمون بل من قبل خط الاستقامة، كون الشمس أدركت القمر فولد الهلال من قبل الاستقامة فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال وذلك بسبب دخول البشر في الإدراكات الكبرى، وبكل سهولةٍ ويسرٍ يتبيّن لكم حقيقة أنّ الشمس حقاً أدركت القمر فولد الهلال من قبل نقطة الاستقامة فيكتشف ذلك الناس العوام الذين لا يفقهون في علوم الفلك شيئاً، كون أصحاب الرؤية الشرعيّة ثبت لديهم رؤية هلال ذي القعدة بعد غروب شمس يوم الأحد نهاية شوال، وفعلاً جاء البرهان المبين فوجدوا اكتمال دائرة وجه القمر بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنين، ولكن تفاجأ العوام من الناس فقط بخسوف القمر ليلة الثلاثاء ليلة السادس عشر من شهر ذي القعدة.
ويا للعجب يا معشر علماء المسلمين في العرب فكيف إنّكم لتعلمون علم اليقين أنّ خسوف القمر حدث ليلة الثلاثاء فرأيتموه رأي العين المجردة من أي تلسكوبٍ ورغم ذلك لا أجد أحدكم يتقي الله فيقول حدث الخسوف القمري لشهر ذي القعدة ليلة الثلاثاء ليلة السادس عشر من شهر ذي القعدة! بل نجدكم تقولون يوم الإثنين برغم أنّ يوم الإثنين قد مضى وانقضى بغروب شمسه بتاريخ أمّ القرى ومن حولها من دول الشرق الأوسط وحدث الخسوف ليلة الثلاثاء، فرغم ذلك يقول علماء الفلك خسف القمر يوم الإثنين!! قاتلكم الله أنّا تؤفكون. أم إنكم تستخفون بعقول الناس؟ أم إنّكم أولياء الشياطين الذين تأخذهم العزّة بالإثم من بعد ما استيقنت آية الإدراك أنفسُكم؟ أم إنّكم من الذين يدخلون البيوت من ظهورها فيحسبون الليلة من منتصفها؟ فإذا كنتم صادقين فلا تفطروا في أيام صيام رمضان إلا الساعة الثانية عشر ليلاً كونكم سوف تصومون من الفجر، فهل تنقضي ليلة الصيام بغروب شمس يومها أم تنقضي ليلة الصيام في منتصف الليلة الأخرى؟ فيا للعجب فكيف تجعلون لليوم ليلتين نصفٌ من الليلة الماضية ونصفٌ من الليلة التي تليها! أليست منازل ليالي الحساب للأهلّة في الكتاب تبدأ من غروب شمس آخر يومٍ في الشهر السابق فيبدأ الحساب من غروب الشمس، وكذلك منازل الأهلّة للحساب؟ فكيف تُدخلون ليلةً في ليلةٍ فتجعلون للنهار اليوم الواحد ليلتين نصفٌ من الليلة الماضية ونصفٌ من الليلة التي تليها؟ فهذا مخالفٌ للحساب في كتاب الله يا من اتّبعتم ملّة المعرضين من أهل الكتاب ولم تتقوا الله في المسلمين الذين أكثرهم كالأنعام لا يستخدمون عقولهم شيئاً.
وأخّرتُ تنزيل البيان لكي أنظر هل يجادلونكم حتى آتي فأحكم بينكم فانتظرت فهل سوف يقولون لكم:
"ألم تثبت رؤية هلال ذي القعدة بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنين فاكتمل بدر شهر ذي القعدة بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنين من قبل الاستقامة مع الشمس ثم اجتمع القمر والأرض والشمس من بعد ليلة البدر كون ليلة تمام البدر بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنين فاجتمع بالشمس من بعد ذلك في ليلة السادس عشر ليلة الثلاثاء".
ألا والله لم تعد لأيّ إنسانٍ عاميٍّ الحجّة كونهم ليعلمون أنّ خسوف القمر إذا حدث فدائماً يكون حدوثه ليلة النصف من الشهر القمريّ وليس قبل ليلة النصف كما حدث من قبل في الإدراك الأصغر وليس بعد ليلة النصف، فلا جدال بين اثنين في ذلك.
والسؤال الذي يطرح نفسه:
يا أهل مصر، ألم تشهدوا رؤية هلال ذي القعدة بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنين؟
فحتماً ليلة النصف تبدأ بنهاية غروب شمس يوم الأحد وتنتهي بغروب شمس يوم الإثنين فمن ثم تدخل منزلة ليلة السادس عشر من شهر ذي القعدة ليلة الثلاثاء فحدث فيها اجتماع الشمس والأرض والقمر من بعد إبدار القمر كون ليلة بدر التمام ليلة النصف من الشهر وهي تبدأ بنهاية غروب شمس يوم الأحد فتبدأ منزلة ليلة النصف لشهر ذي القعدة ليلة الإثنين فتنتهي ليلة النصف بغروب شمس الإثنين فبدأت منزلة ليلة السادس عشر وهي ليلة الثلاثاء التي حدث فيها خسوفٌ قمريٌّ فصلّيتم صلاة الخسوف ليلة الثلاثاء. 
والسؤال الذي يطرح نفسه لكل إنسانٍ عاقلٍ:
فهل صلّيتم يا معشر عرب الشرق الأوسط صلاة الخسوف ليلة الإثنين أم ليلة الثلاثاء؟ أفلا تعقلون! فإلى متى يستخفّ بعقولكم علماء الفلك الذين أخذتهم العزّة بالإثم من بعد ما تبيّن لهم الحقّ بسلطان العلم أنه حقاً أدركت الشمس القمر فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال.
وأبشّر علماء الفلك الذين أخذتهم العزّة بالإثم من بعد ما تبيّنت لهم آية الإدراك بسلطان العلم فأخفوها فأبشّرهم بعذابٍ أليمٍ قريبٍ جداً، ولن يجدوا لهم من دون الله وليّاً ولا نصيراً إلا الذين تابوا وبيّنوا من قبل حدث العذاب فأولئك يتوب الله عليهم وهو التواب الرحيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَىٰ مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ ۙ أُولَٰئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ (159) إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُولَٰئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ ۚ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (160) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (161) خَالِدِينَ فِيهَا ۖ لَا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ (162) وَإِلَٰهُكُمْ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَٰنُ الرَّحِيمُ (163)}
صدق الله العظيم [البقرة].
اللهم قد بلغت اللهم فاشهد، وكفى بالله شهيداً بيني وبينكم والأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، ومن لم يجعل الله له نوراً فما لهُ من نورٍ.وأوشك أن ينقضي عصر الحوار من قبل الظهور، ربّ افتح بيني وبين شياطين الجنّ والإنس ومن كلّ جنسٍ بالحقّ وأنت خير الفاتحين وأهدِ ما دون ذلك من الجنّ والإنس ومن كل جنسٍ إنك بعبادك خبيرٌ بصيرٌ.
فليتمّ التركيز على تبليغ هذا البيان بشكلٍّ مركّزٍ للعالمين .
وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.