الاثنين، 22 سبتمبر، 2014

وقت خروج الدّجال في الكتاب ..

 وقت خروج الدّجال في الكتاب ..
بسم الله الرحمن الرحيم، 
والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين النَّبي الأميّ الأمين وآله الطاهرين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين..
أخي الكريم:
 إنما بعث الله الإمام المهدي بالبيان الحقّ للقرآن العظيم فيُجاهدهم به جهاداً كبيراً بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي، ولا أتبع أهواءهم، وأبّينّه لقوم يعلمون.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَكَذَلِكَ نُصَرِّفُ الآيات وَلِيَقُولُواْ دَرَسْتَ وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (105)}
صدق الله العظيم [الأنعام:105]
وبالنسبة للبيان العلمي من القرآن العظيم فلن يفقه إلا أهل العلم في ذلك المجال فيرون أنه الحقّ من ربّهم ويهدي إلى صراط الحميد. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن ربّك هُوَ الحقّ وَيَهْدِي إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (6)}
صدق الله العظيم [سبأ:6]
فإن كنت من أهل العلم فسوف يتبين لك إنه البيان الحقّ بالعلم والمنطق، والقرآن قد جعله الله المرجع للعلوم الكونيّة الدقيقة, ولا نتبع العلوم النسبية, فما خالف من العلوم النسبية علوم القرآن الكونيّة فلا أتبعه،  
وعلى سبيل المثال: 
اُكتشف دوران الشمس من خلال بقعة سوداء رآها في سطح الشمس أحد علماء الفلك حتى إذا اختفت ثم ظهرت بقعة أخرى بعد مُضي 25 يوماً فظنّ الشمس أكملت دورتها حول نفسها، بظنه أن تلك البقعة هي ثابتة وظنها نفسها التي رآها من قبل، ونشر علمه على هذا الأساس. ولكنهم اكتشفوا أنه يوجد بقع شمسيّة تظهر وتختفي فأصبح ظنّه خاطئاً لأنه ظنّ أنها بقعة ثابتة في سطح الشمس وبنى حقيقته العلميّة لزمن دوران الشمس حول نفسها حول ظهور تلك البقعة مرة أخرى، وهي بقع وليست بقعة واحدة، وكذلك تظهر وتختفي. والقرآن العظيم يبين أنّ القمر أسرع من الشمس، ولكنهم جعلوا الشمس أسرع من القمر نظراً لقولهم أنها تدور حول نفسها في 25 يوماً، ولكني أنكرت ذلك وآتيتهم بالحقّ من الكتاب وفصّلت لهم السنة الشمسيّة لذات الشمس والسَّنة القمريّة لذات القمر وأثبت ذلك بالحقّ. والحمد لله أنهم وجدوا على سطح الشمس بقعاً شمسيّة وليست بقعة واحدة، وكذلك وجدوا أنها غير ثابتة بل تظهر وتختفي حسب نشاط الوهج الشمسي، وكلّ ما توصلوا إليه من الحقيقة العلميّة الحقّ هو دوران الشمس من خلال رؤية البقع الشمسيّة ولا يعتمد ذلك على مقياس زمن دورانها لأنها ليست بقعاً ثابتة، ولكن مُشكلتهم أنهم أحياناً يكتشفون الخطأ فلا يصححوه للناس خشية أن تذهب مصداقيتهم العلميّة لدى الناس في علوم أخرى، فانظر لاكتشافهم العلمي حول البقع الشمسيّة مؤخراً أنها ليست ثابتة, وقالوا:
 ( ويكون عدد هذه البقع الشمسيّة أكثر منه في أحيان أخرى، وفي مدى كل عشر سنوات أو إحدى عشر كما في السنوات 1937م، 1947م، 1958م، تمكن العلماء من ملاحظة وجود بقع من كلف الشمس بأعداد كبيرة جداً. ولهذه الكلف السوداء التي تقع على سطح الشمس أشكال متنوعة، وإذا ما واصلنا مراقبتها يوماً بعد الآخر وجدنا أنها تتحرك على سطح الشمس، ولكن هذا يدل في حقيقته على دوران الشمس حول نفسها، وبمراقبة الكلف الشمسيّة تمكن العلماء من حساب سرعة دوران الشمس حول محورها، والوقت الذي تستغرقه لذلك. من الممكن أن تحتوي الشمس على مئات البقع الشمسيّة في فترات، ومن الممكن ان لا تحتوي على أيٍ منها خلال فترات أخرى. وذلك عائدُ إلى أن البقع الشمسيّة لها دورات تظهر من خلالها، وهذه الدورات تحدث خلال 11 سنة.
فعلى سبيل المثال خلال السنة الأولى لا تحتوي الشمس على أي بقع، وبعد خمس سنوات ونصف سوف تحتوي الشمس على أعلى عدد من البقع، وبعد خمس سنوات ونصف سوف لن تحتوي الشمس على أي بقعة ).

_____________

انتهى قولهم..
إذاً لم يدركوا زمن اكتمال دورانها حول نفسها، ولكنهم أدركوا من خلال تحرِّ البقع أن الشمس تدور ولم يعلموا زمن اكتمال دورانها حول نفسها لأنهم لا يستطيعون، فليس فيها ليلٌ ونهار بل كلها ضياء، وإنما استنتجوا حركتها فقط من خلال مراقبة البقع الشمسيّة.
ولكني أُصدِّق ما كان حقاً من العلوم المنطقيّة الدقيقة ولا أتبع علومهم النسبيّة، فإذا خالفت الكتاب فلا ينبغي للمهديّ المنتظَر الحقّ أن يتبع أهواءهم بغير الحقّ.
وكذلك أنفي أن دوران الأرض في فلكها ينقضي بعد مضي 365 يوماً، فذلك هو كذلك من النسيء المُحرَّم في الكتاب على الذين جعلوا عدة أيام السنة أكثر من 360 يوماً، ولكن ذلك مخالف لقول الله تعالى:
{إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثنا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ}
صدق الله العظيم [التوبة:36]
ولكني أجد أن الحساب بالنسبة لأسرار الكتاب يبدأ من لحظة ميلاد الهلال، وأجد في الكتاب إنه لا ينبغي لهم أن يشاهدوا رؤية الهلال بالعين المجرّدة مالم يمضي من عمره اثنا عشرة ساعة ليبتعد عن الشمس، فإذا خصمنا الاثني عشرة ساعة من كلّ شهر، وبما أن أشهر السَّنة في الكتاب اثنا عشر شهراً إذاً من كلّ شهر نخصم اثني عشر ساعة فيظهر لنا النّقص ستة أيام من السنة الحقيقية من لحظة ولادة الهلال فتصبح السنة الهجرية 354، ولكن إذا حسبناها من لحظة ولادة الهلال بدءاً من ثانيته الأولى من لحظة ولادته فسوف تظهر لنا السنة بدقة مُتناهية عن الخطأ هي 360 يوماً وما زاد على ذلك فهو نسيء مُفترًى بغير الحقّ.
فانظر للحساب في الكتاب عن يوم الله في الحساب تجده ألف سنة مما تعدون، فكم تصير سنة الله في الكتاب والجواب = 360000 ألف سنة مما نعده نحن لا شك ولا ريب حسب أيامنا وحسب إكمال دوران الأرض في فلكها الذي يُعادل سنة بأيامنا، وبما أن الوحدة الكونيّة التي يتكون منها الكون في الكتاب هي الذرة، ويتكون الكون من الذرات، وكذلك الوحدة الزمنية في الكتاب هي الثانية، وإذا نظرنا للثانية في الكتاب من ثواني يوم الله في الحساب تجد الثانية الواحدة من ثواني يوم الله في الكتاب = 360000 ألف ثانية من ثواني ساعاتكم التي بأيدكم، وأما الدقيقة من دقائق يوم الله في الكتاب فهي = 360000 ألف دقيقة من دقائق ساعاتكم، وأما الساعة الواحدة من ساعات يوم الله في الكتاب فهي = 360000 ألف ساعة من ساعاتكم، وأما اليوم الواحد من أيام الله في الكتاب فهو = 360000 ألف يوم من أيامكم، ولو حولت 360000 ألف يوم إلى سنين مما نعده نحن فيظهر لك الناتج بدقة مُتناهية عن الخطأ أنه = ألف سنة مما تعدون. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ ربّك كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ}
صدق الله العظيم [الحج:47]
وأتحدى أن تجدوا خطأً في ثانيةٍ واحدةٍ على مدار ألف سنة مما تعدون، وإذا أردنا أن نفحص الحساب مرة أخرى بحساب يوم الأرض ذات المشرقين التي كان فيها آدم ويسكنها الآن المسيح الدّجال ثم نحسب من أول لحظة نزل فيها الأمر بالخلافة لآدم إلى آخر أمر في الخلافة بالخلافة للمهدي المنتظر فسوف نجد مقداره ألف سنة من سنين الأرض المُفروشة ذات المشرقين تصديقاً لقول الله تعالى:
{يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ}
صدق الله العظيم [السجدة:5]
وفي هذا الموضع أخبركم بأن آخر خليفة يتنزل الأمر من الله بطاعته من البشر خاتم خُلفاء الله من البشر هو بعد ألف سنة من سنين الأرض ذات المشرقين وذلك يعدل سنة واحدة فقط من سنين الله في الكتاب. وبما أن يوم أرض المشرقين يعدل سنة بحسب أيامنا إذاً السنة الواحدة من سنين أرض المشرقين هي تعدل 360 سنة بحسب أيامنا إذا نضرب 360 في 1000 = 360000 ألف سنة بحسب أيامنا بمنتهى الدقة بالوحدة الحقّ بدءاً من الثانية وبما أن اليوم الواحد من أيام الله كألف سنة مما تعدون إذا الشهر ثلاثون ألف سنة إذا السنة =ثلاثمائة وستون ألف فانظر= 360000 سنة بحسب أيامنا، ولكنه في هذه الآية أخبركم عن ميقات تنزيل الأمر بعد ألف سنة مما تعدون أي حسب يوم الأرض التي فيها آدم فكم يوم الأرض ذات المشرقين؟ فبما أنه يعادل سنة بحسب أيامنا إذاً السنة الواحدة لذات المشرقين = 360 سنة ثم نضربها في ألف سنة 360 في 1000 =360000 ألف سنة بحسب أيامنا بل بحساب الوحدة الزمنية من الثانية، إذاً عليكم أن تتيقنوا أن الأرض تكمل دورتها حول نفسها بعد مضي 360 يوماً حسب أيامنا وليس كما يزعمون 365 يوماً وست ساعات حسب زعمهم.
ولا ولن يتبع الحقّ أهواءهم أبداً كما تفعلون أنتم وعلماؤكم! وأُصدِّق بالحقّ الذي يثبته الكتاب وأنكر ما جاء مخالفاً للحقائق العلميّة في الكتاب، ومن أصدقُ من الله قيلا؟ وسلامٌ على المرسلين, والحمد لله ربّ العالمين. وأتحدى بالعلم والمنطق شرط أن نحتكم إلى كتاب الله وما خالفه فهو باطل ولا ولن أقبله أبداً، ومن أصدقُ من الله قيلاً؟ فبأي حديث بعد الله وآياته تؤمنون؟ وسلامٌ على المرسلين, والحمد لله ربّ العالمين..
وأعلم ما تُريد أيها الصرخي الحسني، فأنت لن تستطيع أن تُلجم ناصر محمد اليماني من الكتاب لأنك لا تأتيه بآية تُحاجه بها إلا أتاك بالحقّ وأحسن تفسيراً فيسلبك برهانك بالحقّ، فهل تريدون أن تعمدوا إلى شيء باطل وتريد أن تقول إنه حقيقة علميّة وتريد أن تبطل بها بيان ناصر محمد اليماني؟ فهيهات هيهات إن كان ذلك مُبتغاك.. والحُكم لله وهو أسرعُ الحاسبين..
وسلامٌ على المرسلين, والحمد لله ربّ العالمين..
الداعي بالاحتكام إلى كتاب الله الحقّ المُهيمن بعلمه على كافة البشر الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني.

الأحد، 21 سبتمبر، 2014

فتوى الإمام المهدي في تحريم زواج المتعة والزواج العُرفي

فتوى الإمام المهدي في تحريم زواج المتعة والزواج العُرفي..
بسم الله الرحمن الرحيم، 
وسلام ٌعلى المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين،
 ثمّ أمّا بعد..
الزواج أربعٌ ولا غير وإذا خشيتم الظُلم فواحدة وقضي الأمر الذي فيه تستفتيان، ولا يوجد في القرآن العظيم ولا سُنَّة محمدٍ - صلّى الله عليه وآله وسلم -
 شيء اسمه زواج المتعة ولم يُنزل الله بذلك من سُلطان، بل هو زنىً وسفاحاً.
ولو تدبرتم آيات السورة لوجدتم بأن الله ذكر لكم المحارم واللاتي لا يجوز لكم نكاحهن حتى إذا أتمّ ذكر المحارم أحلّ الله لكم ما وراء ذلك من النساء بشرط التّحصين بالزواج غير مُسافحين، فهذا هو الزواج في الشريعة الإسلامية بالنسبة للحرّات، فمن ذا الذي يأتيني ببرهانِ زواج المُتعة من القرآن العظيم إلا ألجمتُه وأخرست لسانه بالحقّ، فمن يُحلِّل زواج المتعة فليتفضل للحوار مشكوراً وسوف نرى من يجادل في الله بعلم وهُدًى وكتابٍ منير ممن يُجادل في الله بغير علم ولا هُدًى ولا كتابٍ مُنير؟
 والسلام على من اتبع الهادي إلى الصراط____ المستقيم .وقال الله تعالى:
{ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَآئِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللاَّتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَآئِكُمُ اللاَّتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمْ تَكُونُواْ دَخَلْتُم بِهِنَّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلاَئِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلاَبِكُمْ وَأَن تَجْمَعُواْ بَيْنَ الأُخْتَيْنِ إَلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُم مَّا وَرَاء ذَلِكُمْ أَن تَبْتَغُواْ بِأَمْوَالِكُم مُّحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُم بِهِ مِن بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا }

صدق الله العظيم [النساء:23]
ولكن الذين يقولون على الله مالا يعلمون استغلوا كلمة:
 {فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً}،
 وإنما يقصد أنَّه إذا طلّقها ولم يدخُل بها يختلف حكمه المادي عن التي طلقها 
وقد استمتع بها، 
 أما الزواج العُرفي فذلك هو المتعة وهو مصطلح جديد للزنى،
  فحسبي الله ونعم الوكيل، فمن ذا الذي يُجادِلُني حتى ألجمُه بالحقّ،
 والسلام على من اتبع علمَ الهُدى من العالمين..
الإمام ناصر محمد اليماني.

طبّقوا هذا الحديث المُفترى شبراً شبراً وذراعاً وباعاً وهو حديث من عند غير الله

  وصدقت أخي حسين فإنهم طبّقوا هذا الحديث المُفترى شبراً
  شبراً وذراعاً وباعاً وهو حديث من عند غير الله
عن النبي صلّى الله عليه وسلّم قال :
[ لتتبعن سنن من كان قبلكم شبراً شبراً وذراعاً بذراع حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم ]

{بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5)
 اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)}
صدق الله العظيم [الفاتحة]
سلامُ الله عليكم ورحمته وبركاته
 وصدقت أخي حسين فإنهم طبّقوا هذا الحديث المُفترى شبراً شبراً وذراعاً وباعاً وهو حديث من عند غير الله
 لا قوة إلا بالله العلي العظيم وكان افتراءهم بما يلي:
حدثنا محمد بن عبد العزيز حدثنا أبو عمر الصنعاني من اليمن عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري 

عن النبي صلّى الله عليه وسلّم قال :
(( لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا شبرا وذراعا بذراع حتى لو دخلوا 

جحر ضب تبعتموهم . قلنا يا رسول الله اليهود والنصارى؟ قال: فمن ؟!! ))
أي فمن سواهم؟ قاتلهم الله أنى يؤفكون! وإنما هذا الافتراء لأنهم لا يستطيعون أن يردوا المسلمين عن دينهم إلا عن طريق الافتراء في السنن فيأتون لنا بسنَّة الشيطان بدلاً عن سُنن الرحمن في محكم القرآن، حسبنا الله ونعم الوكيل, فهل يريدوننا أن نتَّبع سُنن المغضوب عليهم أم سُنن الضّالين؟!

 لا قوة إلا بالله العلي العظيم. ألم يقل الله تعالى:
{يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَأَنْتُمْ تَشْهَدُونَ}

صدق الله العظيم [آل عمران:70]
وقال الله تعالى:

{يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ}

صدق الله العظيم [آل عمران:71]
وقال الله تعالى:

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا فَرِيقًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُدُّوكُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ}

صدق الله العظيم [آل عمران:100]
وهاهم اتبعوا سُنن المُفترين من أهل الكتاب شبراً شبراً وذراعاً وباعاً ودخلوا جُحر الضب المُظلم وراءهم، وها هو الإمام المهدي يناديهم للاحتكام إلى كتاب الله فأبى أهل السنة والجماعة الخروج من جحر الضب المُظلم، وكذلك الشيعة أبوا الخروج من السرداب المُظلم فأعرضوا عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله لأنه مُخالف لكثيرٍ مما بين أيديهم, ولذلك لم تعجبهم دعوة الاحتكام إلى كتاب الله فردّوهم من بعد إيمانهم كافرين بسبب الاستمساك بالسُنن وترك سُنن الله في كتابه العزيز المحفوظ من التحريف ومن أصدق من الله قيلاً؟ أفلا يتقون! لا قوة إلا بالله العلي العظيم، إنا لله وإنا إليه لراجعون.
وسلامٌ على المُرسلين, والحمدُ لله رب العالمين..
أخو المؤمنين الإمام ناصر محمد اليماني.

الخميس، 18 سبتمبر، 2014

من هدي الإمام المهدي المنتظر ناصرمحمد اليماني عليه السلام: كُن من أحباب الله وكُن بلسم لجراح الأمة فلا تدمي قلوب المؤمنين

من هدي الإمام المهدي المنتظر ناصرمحمد اليماني عليه السلام:
كُن من أحباب الله وكُن بلسم لجراح الأمة فلا تدمي قلوب المؤمنين

ويا أخي الكريم:
 إني أراك تطلبني فتوى في أحد عُلماء الأمة من بعد موته ولا أقول فيه إلا خيراً وأدعوا الله له بالرحمة والغفران 
وأن يسكنه فسيح الجنان ولو سألتني عن الخميني لقلت لك كذلك ودعوت له بالرحمة والغفران وكذلك تعود بنا إلى إختلاف الصحابة في الزمن البعيد...!!
ثم يرد عليك الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني وأقول:
ياحبيبي في الله كُن من أحباب الله وكُن بلسم لجراح الأمة فلا تدمي قلوب المؤمنين فيسيل الدم من جُرح مُلتئم كما يفعل الأخوان الشيعة في كُل عام وأقول:
 يامعشر الشيعة إليكم سؤال الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني:
فهل تروا أن الله سوف يسألكم عن اختلاف الصحابة واقتتالهم من بعد موت مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بزمن؟
والجواب: كلا فلن يسألكم الله عنهم شيئاً تصديقاً لقول الله تعالى:
{تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ ۖ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ ۖ وَلَا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ}
 صدق الله العظيم, [البقرة:134]
 وتعالوا لكي نفتيكم بالحق عما سوف يسألكم الله عنه.. فسوف يسألكم الله عن أمتكم التي في عصركم وجيلكم.. لماذا لم تسعوا لوحدة صفهم وجمع كلمتهم؟
فتكونوا كبلسم لدواء جروح قلوب المؤمنين فتؤلفوا بين قلوبهم فتسعوا إلى توحيد صفوف المُسلمين فتجعلوهم صفاً واحداً كالبُنيان المرصوص في سبيل الله ضد أعداء الدين والمُسلمين فلماذا ياقوم تحذوا حذوا آباءكم الذين من قبلكم دونما تستخدموا عقولكم؟؟!!
وياصاحب السعادة وجميع الباحثين عن الحق.. لا أريد فتواكم في عالم واحد..
 بل الله يفتيكم في شأن عُلمائكم وأئمتكم الذين خالفوا أمر الله في مُحكم كتابه لعالمكم وجاهلكم في قول الله تعالى:
{وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ ۚ وَأُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ}
صدق الله العظيم, [آل عمران:105]
 فهل ترى ياصاحب السعادة أن هذه الآية لا تزال بحاجة للتاويل أم إنها مُحكمة واضحة بينه تنهى عُلماء الأمة وأئمتهم أن يفرقوا دينهم شيعاً 
وكُل حزبٍ بما لديهم فرحون..؟
 ولذلك تجد الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني يُحرّم المذهبية في الدين الإسلامي الحنيف لأنها التي جلبت تفرق المُسلمين إلى شيع وأحزاب, وظلموا أنفسهم فتفرقوا وتفرقت أمتهم وفشلوا وذهبت ريحهم كما هو حالكم اليوم ياصاحب السعادة
أذلة والعزة لعدوكم, ولولم تكونوا أذلة لما تفرج المُسلمون أجمعين.. كيف كانوا يصنعوا اليهود بإخوانهم فيلقوا عليهم الفسفور المُحرق والقنابل العنقودية فيحرقوا إخوانكم المُسلمين من الرجال والأطفال والنساء في غزة وأنتم تنظرون يامعشر المُسلمين !فلماذا لم تدافعوا عن إخوانكم؟!
 والجواب:انه ليس خوفاً من اليهود, وما عساها تكون في قلب الوطن العربي إلادويلة صغرى.. يفسدون في الأرض.. بل يخشى زعماءكم من أميركا وحُلفائها, 
ولكن الله قال في محكم كتابه:
 {أَتَخْشَوْنَهُمْ ۚ فَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَوْهُ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ}
 صدق الله العظيم, [التوبة:13]
 ويا أخي الكريم.. إن الذي جعل المُسلمين فاشلين وذهبت ريحهم.. إنه بسبب تفرقهم إلى شيع وأحزاب وكل حزبٍ بما لديهم فرحون ومن ثم فشلوا, ومن ثم ذهبت ريحهم كما هو حالكم اليوم ياصاحب السعادة أذلة والعزة لعدوكم..! وابتعث الله الإمام المهدي إستجابة لدُعائك ودعاء كثير من المؤمنين.. لكي يوحد صفكم فيجمع شملكم فيجعلكم صفاً واحداً كالبُنيان المرصوص في سبيل الله للدفاع عن دينكم وأرضكم وعرضكم ولم نأمركم بالإعتداء على العالمين فلا إكراه في الدين, وإنما نريد منكم الدفاع عن دينكم وأرضكم وعرضكم من المُعتدين على إخوانكم فنجعل المُسلمين في مشارق الأرض ومغاربها كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحُمى إن كنتم مؤمنين.. 
ويا إخواني المُسلمين .. 
والله الذي لا إله غيره أني لا أفتري على الله أني المهدي المُنتظر الذي له تنتظرون لو لم يفتيني الله بذلك ولم يجعلني الله من الجاهلين من الذين يقولون على الله مالا يعلمون, وما أريده من كافة عُلماء الأمة وأمتهم هو أن ينسوا الماضي السحيق لأبائهم والذين من قبلهم وخلافاتهم وأن ينظروا لأمتهم اليوم في عصرهم التي سوف يسألهم الله عنهم ولن يسألهم الله عن الأمم الاولى ،تصديقاً لقول الله تعالى:
{تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ ۖ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ ۖ وَلَا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ}
صدق الله العظيم, [البقرة:134]
 واستجيبوا لدعوة الإمام ناصر مُحمد اليماني إلى توحيد صف المُسلمين وقوتهم وجيوشهم فنجعل جيوش الأمم الإسلامية جيش جراراً.. 
بل الجيش الذي لا يُقهر بإذن الله وذلك إستعداداً لصد فتنة المسيح الكذاب الذي يُريد فتنة المُسلمين أجمعين حتى يعبدوا الشيطان من دون الرحمن وهم لا يعلمون:
 {وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلا قَلِيلا}..
 فإني لكم ناصحٌ أمين يامعشر عُلماء المُسلمين وأمتهم فاتقوا الله واطيعون, فقد اصطفاني الله عليكم وزادني عليكم بسطةً في العلم وجعلني قائداً لكم وإماماً كريما.. لنهديكم إلى الصراط المُستقيم فنعيدكم إلى منهاج النبوة الأولى فنعيدكم إلى كتاب الله وسنة رسوله الحق ولا أقول لكم:
 كونوا على مذهب الإمام المهدي وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين.. 
بل أقول: كونوا على كتاب الله وسنة رسوله الحق وكونوا أنصار مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم جميعاً وذلك لأن المذهبية تسببت في تفرق أمتكم إلى شيع وأحزاب فل يكن كل منكم ناصر مُحمد صلى الله عليه وآله وسلم كمثل الإمام المهدي ناصر مُحمد ولا تفرقوا بين الله ورسوله فتتبعوا ماخالف لمُحكم كتاب الله في السنة, واعلموا أن ما خالف لمُحكم كتاب الله في سنة رسوله أنه حديث من عند غير الله ورسوله ..واعلموا إنما السنة هي البيان الحق للقرآن وإنما تزيد هذا القرآن بياناً وتوضيحا وليس إنها تأتي مُخالفة لقُرآنه المُحكم أفلا تعقلون! ويا صاحب السعادة وجميع الباحثين عن الحق.. عجباً أمركم وترددكم عن مُبايعة الإمام ناصر مُحمد اليماني..! برغم قناعة عقولكم بدعوته الحق, وإني أعلم أن ترددكم عن بيعته ونُصرة دعوته هو خشية أن لا يكون هو الإمام المهدي المُنتظر..!
 ومن ثم يرد عليكم المهدي المُنتظر ناصر مُحمد اليماني:
 أفلا تفتوني عن المهدي المُنتظر الذي له تنتظرون؟! فهل تنتظرونه يأتي مُتبع لأهوائكم؟ إذاً فكيف يهديكم إلى الصراط المُستقيم, أفلا تتقون؟!
 أم تريدون مهدياً مُنتظر مُفتري على الله رب العالمين بكتاب جديد غير كتاب الله الذي بين أيدكم المحفوظ من التحريف القرآن العظيم؟؟؟!!!
 أم إن سبب فتنتكم هو الإسم (مُحمد)؟ فتقولون أن إسم الإمام المهدي(محمد)وأنت إسمك (ناصر محمد)؟!!
 ومن ثم يرد عليكم المهدي المُنتظر الحق من ربكم وأقول لكم:
 الحمدُ لله يامعشر الشيعة والسنة انكم لن تجدوا في جميع الأحاديث سواء المتواترة أوالآحادث الضعيفة فلن تجدوا أن مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قط قال لكم أن إسم الإمام المهدي (مُحمد) وما يضيرة ياقوم أن يقول لكم بالمعنى الصريح والفصيح إسم الإمام المهدي مُحمد بل تجدوه يعطيكم الإشارة فقط لا غير فيقول
:[يواطئ إسمه إسمي] 
أفلا تسألون أنفسكم لم المواطئة؟ وماهي الحكمة من ذلك لو كنتم تعقلون!!
 برغم أنكم تعلمون علم اليقين إنما التواطؤ هو التوافق أي: يوافق الإسم (مُحمد) في إسم الإمام المهدي ناصر مُحمد, وجعل الله التوافق في إسمي للإسم مُحمد في إسم أبي ناصر مُحمد لكي يحمل الإسم الخبر وراية الأمر لأن في ذلك شأن المهدي المُنتظر كونكم لا تنتظرون رسولاً جديداً.. بل إماماً كريماً يبعثه الله ناصراً لما جاء به خاتم الأنبياء والمُرسلين مُحمد صلى الله عليه وآله وسلم ,ولكن ياقوم نظرتكم قصيرة وعقولكم صغيرة.. بل جعلتم التواطؤ هو التطابق.. برغم أنكم لتعلمون أن التواطؤ هو التوافق مالكم كيف تحكمون!!
 ويا إخواني المُسلمين..
فهل ترددكم في مُبايعة الإمام ناصر مُحمد اليماني برغم قناعتكم بدعوته خشية 
أن لا يكون هو الإمام المهدي المُنتظر؟ ثم أقول لكم:
 فهل لو اتبعتم ناصر مُحمد اليماني, ومن ثم تبين لكم أنه ليس المهدي المُنتظر, فهل ترون أنكم كفرتم فارتديتم من بعد إيمانكم كافرين بسبب إستجابة دعوة ناصر مُحمد اليماني إلى عبادة الله وحده لا شريك له وبسبب الرجوع إلى كتاب الله وسنة رسوله الحق وبسبب أنه توحد صفكم من شيع وأحزاب إلى حزب لله وحده ضد الطاغوت وأوليائه؟ فأعزكم الله ونصركم فتقوت شوكتكم وعاد عزكم ومجدكم.. فهل ترون أنه لو يتحقق ذلك أنكم قد كفرتم بالله..! فأضلكم ناصر مُحمد اليماني عن الصراط المستقيم الذي يدعو المُسلمين إلى نبذ التفرق في الدين ويدعو إلى وحدة المُسلمين.. 
فهل ترونه مُخالفاً لأمر الله رب العالمين؟! أم إنكم أنتم وعُلمائكم من خالف لأمر الله رب العالمين, وفرقتم دينكم شيعاً وكُل حزبٍ بما لديهم فرحون.. فتعالوا لنحتكم إلى الله ليفتيني من الذي يدعو إلى الحق منا, وقال الله تعالى:
{وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ ۚ وَأُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ}
 صدق الله العظيم, [آل عمران:105]
 ولذلك تجدوا الإمام ناصر مُحمد اليماني يدعوكم إلى عدم التفرق والإختلاف ويحاجكم بآيات الله البينات المُحكمات لعالمكم وجاهلكم .. أفلا ترون برغم قناعتي الشديدة أني أدعوا إلى الحق وأهدي إلى صراط مُستقيم وبرغم ذلك لا آمر أنصاري بالأمر أن يتبعوا بيان الصلوات ,وذلك لأني لا أريدهم أن يكونوا طائفة جديده في الدين فنزيد المُسلمين فرقة إلى تفرقهم.. بل أمرناهم أن يصلوا مع إخوانهم, وما زاد في صلواتهم فسيكتب لهم نافلة عند ربهم لأنهم اتقوا الله ونفذوا أمر إمامهم ولم يزيدوا المُسلمين فرقة إلى فرقتهم ,وذلك لأني أعلم أن التفرق في الدين مُحرم في مُحكم كتاب الله حتى ولو تركتم سُنن مؤكدة في الدين في سبيل عدم إختلاف المُسلمين وذلك حتى لا تورثوا للمؤمنين العداوة والبغضاء والحقد, وكُل حزبٍ بما لديهم فرحون فيتفرقوا فيفشلوا وتذهب ريحهم.. بل أهم شيء أن يجتنبوا كبائر ما ينهون عنه.. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {إِن تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُم مُّدْخَلًا كَرِيمًا}
 صدق الله العظيم, [النساء:31]
وياقوم أجيبوا داعي التوحيد ووحدة الصف خيراً لكم بغض النظر هل ناصر مُحمد اليماني هو المهدي المُنتظر أم مجدد للدين ومُعيد لوحدة المُسلمين ألا والله الذي لا إله غيرة لا يسألكم الله إلا عن مضمون دعوة الإمام ناصر مُحمد اليماني ولن يسألكم الله لو لم يكن الإمام المهدي هو ناصر مُحمد اليماني بل سوف يسأل الله ناصر مُحمد اليماني وحده لو لم يكون هو الإمام المهدي المُنتظر وياليت الله يؤتيكم حكمة مؤمن آل فرعون الذي وعظ وقومه وقال لهم قولاً بليغاً
 وقال الله تعالى:
{وَقَالَ رَجُلٌ مُّؤْمِنٌ مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَن يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءَكُم بِالْبَيِّنَاتِ مِن رَّبِّكُمْ ۖ وَإِن يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ ۖ 
وَإِن يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُم بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ}
 صدق الله العظيم, [غافر:28]
 فلا تكون نظرتكم قصيرة وعقولكم صغيرة ياقوم.. بل قولوا:
 يا ناصر مُحمد اليماني كُن المهدي المُنتظر أو كُن مجدد للدين ومُصلح للبشر فلا يهمنا إلا مضمون دعوتك وليس ذاتك, وبالنسبة لإدعائك أنك الإمام المهدي فنقول هذا شيء يُحاسبك الله به وحدك إن لم تكن المهدي المُنتظر ولكن الله سوف يحاسبنا على مضمون دعوتك إذا كانت دعوة إلى الحق على بصيرةً من الله فلا ينبغي لنا الإعراض عن الدعوة إلى الحق والحق أحق أن يتبع, وهذا لو كنتم تعقلون أم إنكم تنتظرون المهدي المُنتظر يأتيكم فيقول لكم اعبدوني من دون الله ولذلك تخشوا إذا لم يكن الإمام المهدي هو ناصر مُحمد اليماني بأنكم عبدتم غير الله فما خطبكم كيف تحكمون؟!!!
 ---
 وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
 أخو المُسلمين في الدين الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني

الاثنين، 15 سبتمبر، 2014

بيانات الإمام المهدي المنتظر الخاصة بأصحاب الكهف والرقيم

بيانات الإمام المهدي المنتظر الخاصة بأصحاب الكهف والرقيم

الموضوع:
الموضوع:
الموضوع:
الموضوع:
الموضوع:
الموضوع:
الموضوع:
الموضوع:

 المشاركة 1 :
الموضوع:

المشاركة 6 :
الموضوع:
الموضوع:

 المشاركة 2 :