الأحد، 23 أبريل، 2017

فِرّوا من الله إليه يا معشر العجم والعرب فقد اقترب كوكب العذاب، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد ..

[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيـــــــان ]
الإمام ناصر محمد اليماني
26 – رجب - 1438 هـ
23 – 04 – 2017 مـ
10:05 صباحاً

( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
فِرّوا من الله إليه يا معشر العجم والعرب فقد اقترب كوكب العذاب،
 اللهم قد بلغت اللهم فاشهد ..
بسم الله الرحمن الرحيم الواحد القهّار ربّ السماوات والأرض وما بينهم العزيز الجبار الذي يخلقُ ما يشاء ويختار. 
سُبحانه وتعالى عمّا يشركون! والصلاة والسلام على جميع أنبياء الله وأئمة الكتاب أجمعين وجميع المؤمنين في ّكل زمانٍ 
ومكانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد..
يا عباد الله أجمعين المُسلمين الغافلين منكم والكافرين،
  الفِرار الفرار من عذاب الله الواحد القهّار قبل أن يسبق الليل النهار بكوكب العذاب أو عذابٍ دون ذلك بكويكب العذاب أو كما يشاء الله أن يعذّب المُجرمين المفسدين في الأرض منكم، فلا تأمنوا مكر الله، واعلموا أنّ الله على كلّ شيءٍ قديرٍ.
[[اللهم لا تزِد المظلومين المستضعفين عذاباً إلى عذاب الظالمين الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد، ومُلئت الأرض الوسطى جوراً وظلماً، ومُلئت مشارق الأرض ومغاربها فساداً وفسوقاً.يا رب، لعبدك منك طلبٌ بالدُّعاء المُستجاب:
اللهم إنك بعبادك خبيرٌ بصيرٌ، اللهم من كنتَ تعلم أنّ في قلبه مثقال ذرةٍ من الخير فإنك بعبادك خبيرٌ بصيرٌ؛ اللهم فاهدِ إلى اتّباع الحقّ كلَّ من تعلم أنّ في قلبه مثقال ذرةٍ من الخير والرحمة بالعباد فإنك أرحم منه، اللهم فارحمه وبصّره بالبيان الحقّ للقرآن العظيم، إنك قلت وقولك الحقّ:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنتُمْ تَسْمَعُونَ (20) وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ قَالُوا سَمِعْنَا وَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ (21) ۞ إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِندَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ (22) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَّأَسْمَعَهُمْ ۖ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوا وَّهُم مُّعْرِضُونَ (23) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24) وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَّا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنكُمْ خَاصَّةً ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (25)} 
صدق الله العظيم [الأنفال].]]
يا معشر المُسلمين المظلومين، 
 لا تزيدوا أنفسكم ظلماً إلى ظلم بعضكم لبعضٍ وإلى ظلم عدوّكم لكم بغير الحقّ، فكونوا من عباد الله المؤمنين رُحماء بينهم، فإن كنتم مؤمنين حقاً فلا تكونوا مُجرمين لا يرقب بعضكم في بعضٍ إلّاً ولا ذمّةً ولا رحمةً، فتعالوا إلى ما يجعل قلوبكم لينةً لينةً من بعد قسوتها فتخشع له قلوبُكم وتقشعرُّ منه جلودُكم فتدمع أعينكم مما عرفتم من الحقّ، تعالوا لتدبّروا في بيان منطق داعي الله خليفته وعبده الإمام المهديّ للقلوب الميتة فنخرجكم من الظُلمات إلى النور، فاتقوا الله يجعل لكم فرقاناً؛ ذلكم نورٌ يُلقيه الله في القلب لكلّ عبدٍ أناب إلى ربّه ليهدي قلبه، ومن لم ينب إلى ربّه ليهدي قلبه فوالله ثمّ والله لا ولن تجدوا له من يهدي قلبَه حتى لو اجتمع لهداه كافة خلق الله من الثقلين ومن الملائكة أجمعين فلا يستطيعون أنْ يهدوا قلب مُعرِضٍ عن الإنابة إلى ربّه ليهدي قلبه، ذلك كون الهدى هدى الله، ومن لم يجعل الله لهُ نوراً فما لهُ من نورٍ.فإني أخاف عليكم عذاب يومٍ عقيمٍ قبل يوم القيامة الكُبرى يا معشر المُسلمين المظلومين في العالمين، فارحموا أنفسكم بالتضرع إلى الله ليكشف عنكم ما أنتم فيه من عذاب بعضكم بعضاً، واعلموا أنّكم كلكم ظالمون بدرجاتٍ من الظلم، وكيفما تكونوا يولّى عليكم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَكَذَٰلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (129)} 
صدق الله العظيم [الأنعام].
وتصديقاً لحديث محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وعلى جميع المؤمنين وأسلّم تسليماً قال:  
[ كما تكونون يولّى عليكم ] 
 صدق عليه الصلاة والسلام.
فلو تعامل المؤمنون بينهم بالرحمة والعدل والأُخوّة في دين الله لولّى الله عليهم أخيارهم، وإذا تعاملوا بالغشّ والخداع لبعضهم بعضاً ونهب بعضهم بعضاً ولا يتناهون عن مُنكرٍ في حقّ بعضهم بعضاً فمن ثمّ يولّي الله عليهم شرارهم فيزيدونهم ظُلماً إلى ظُلم بعضهم بعضاً، فتوبوا إلى الله جميعاً أيها المسلمين فكلكم ظالمون إلا قليلاً من المتقين الذين استجابوا لما يحيي قلوبهم الميّتة فبصّرهم الله، ويعلمُ كُلٌّ منهم كيف كان من قبل أن يستجيب لداعي الحقّ وكيف أصبح من بعد ما استجاب لداعي الحقّ، وكأنه ليس هو ذلك الإنسان! بل كأنّه يرى نفسه أصبح إنساناً آخر فيه خيرٌ كثيرٌ للعالمين؛ بل يرى نفسه رحمةً للعالمين وهو يعلم أنه كان من الغافلين؛ بل كأنّهُ كان أعمى فأبصر، أو كأنّه كان ميتاً فأحياه الله، أو كأنّه كان أصمّاً أبكمَ فأسمعه الله وأنطق لسانه بالحقّ؛ بل لكم يعجب الذين هداهم الله من أنفسهم كيف كانوا من قبل أن يأتيهم الإمام المهديّ بنور البيان الحقّ للقرآن العظيم وكيف أصبحوا بعدَ إذ هداهم الله وأحيا قلوبهم الميتة. فوالله ثمّ والله إنّ أقرباءهم العُميّ من أهلهم وعشيرتهم وممن يعرفهم ليُنظرون إليهم نظرتهم إلى المجانين، وربّما يذهبون بهم إلى مشايخ ليقرأوا عليهم القرآن خشية أنّه أصابهم مسُّ شيطانٍ رجيمٍ فأصابه بالجنون! وهيهات هيهات، فليس أنصار الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني بمجانين لا يعقلون؛ بل الذين لم يتّبعوا الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني هم الذين لا يعقلون، فليتوبوا إلى الله متاباً وينيبوا إلى ربّهم ليهدي قلوبهم من قبل أن يأتي يومٌ فيعلمون أنهم هم الذين كانوا لا يسمعون ولا يعقلون كمثل الذين أهلكهم الله من قبلهم من المستهزئين بدعوة الحقّ من ربّهم ولم يعطوا لعقولهم الفرصة في التدبّر والتفكّر؛ بل يحكموا من قبل أن يسمعوا ويتفكّروا في منطق الداعية من قبل أن يستمعوا إلى قوله ويتفكروا فيه في البيان الحقّ للقرآن العظيم. فما مصير هؤلاء لو لم ينيبوا إلى ربّهم ليهدي قلوبهم؟ وأقول: والله ثم والله إنّ الكافرين كذلك قالوا لأتباع الرسل من أقاربهم وكانوا يصفونهم أنّه قد حدث لعقلوهم شيءٌ، ولكنه تبيّن لهم من بعد أنْ أهلكهم الله أنّهم هم الذين كانوا لا يعقلون ولذلك قالوا:
{وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (10)} 
صدق الله العظيم [الملك].
برغم أنهم كانوا يرون أنفسهم عقلاء ويرون الذين اعتصموا بالبيان الحقّ للقرآن العظيم جُهلاء، فبئس النظرة نظرتهم. فهل يعقل أنّ من اعتصم بحبل الله القرآن العظيم وكفر بما يخالف لمحكم القرآن العظيم فهل هو في نظركم من الذين لا يعقلون؟!
ويا معشر الذين يرون أنصارَ ناصر محمد اليماني قوماً لا يعقلون،
  فإني الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أتحدّى عقولكم أن تعطوها فرصةً لتحكم على دعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، وأقسم بالله العظيم لتجدون عقولكم تشهد أنّ هذا الرجل ينطق بالحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ وأنه حقاً رحمةٌ للعالمين وأنه لا يأتي منه إلا الخير ولا يأتي منه الشرّ، ذلكم هو المهديّ المنتظَر ناصرُ محمدٍ بالحقّ ورحمةٌ للعالمين، فهل تريدون عذاب الله أم رحمته فقد صار عذابُ الله على الأبواب؟فاتقوا الله يا أولي الألباب فلكم أدركت الشمس القمر، ولكم حصحص الحقّ فاكتمل القمر من قبل ليلة النصف من الشهر، واختلفت حساباتكم في مشارق الأرض ومغاربها، واختلت برامج علماء الفلك منكم بسبب أنّ الشمس أدركت القمر وولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال.ولكنْ وكأنّ علماء الفلك لا يرفعون رؤوسهم لينظروا إلى القمر أنه صار يبدر من قبل ليلة النصف من الشهر برغم أنه لم يشاهد الليلة الأولى كافة البشر فكيف يبدر من قبل ليلة النصف بليلةٍ أو ليلتين كما سوف يحدث كذلك في هلال شعبان لعامكم هذا 1438؟ 
وسبق أنْ أخبركم بذلك محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم وقال لكم إنّ من أشراط الساعة انتفاخ الأهلّة، 
وهو أن يُرى الهلال فيقال:
 ليلتان أو ثلاث. وأنتم تعلمون بذلك الحديث وأصبحتم ترون تأويله بالحقّ على الواقع الحقيقي، 
وبعث الله لكم الإمام المهديّ ناصر محمد ليفصّل لكم كتاب الله تفصيلاً ونبيّنه لقومٍ يعلمون، ونفصّل سبب انتفاخ الأهلّة من كتاب الله تفصيلاً، ويعلم بذلك علماء الفلك المستكبرون الذين سوف يلعنهم الله من بعد المباهلة لعناً كبيراً، كون منهم من علم بالحقّ واستيقنته أنفسُهم وأخذتهم العزّة بالإثم، فحسبهم جهنم وبئس المهاد، إلا من تاب ولم يكتم الشهادة عنده من الله فقد فاز فوزاً عظيماً.
 وكذلك تبيّن للبشر اكتمال القمر البدر من قبل ليلة النصف من الشهر، وتستغرب ذلك عقولُ العامة منهم فما بالكم بالعلماء؟ وبرغم ذلك فكأنهم لا يبصرون! فويلٌ لهم ثمّ ويلٌّ لهم من عذابٍ قريبٍ.
وكذلك نبسّط البيان الحقّ للقرآن العظيم حتى يفهمه عامةُ الناس؛ بل يفهمه أبسطُ الناس فهماً وعلماً لشدّة وضوحه وبساطة فهمه ولكن منكم مستكبرون ومنكم المترددون، فبرغم قناعتهم بالبيان الحقّ للقرآن العظيم للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ثم يقولون: "نخشى أن نتّبعه وهو ليس الإمام المهديّ". 
ويا للعجب يا معشر العرب فهل تعبدون المهديّ المنتظَر من دون الله! فوالله ثم والله حتى لو كان ناصر محمد اليماني كذاباً وليس المهديّ لَما حاسبكم الله على أنّكم عبدتم ربّكم وحده لا شريك له على بصيرةٍ من الله تقبلتها عقولكم واطمأنت إليها قلوبكم، ولسوف تكون شاهدةً عليكم وكلُّ حواسكم بين يدي الله، فما لكم وللمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني سواء يكون صادقاً أم كاذباً؟ فإن يكن كاذباً فعليه كذبه وأنتم اتّبعتم البينات الحقّ من ربّكم ونجوتم ويحاسب اللهُ ناصرَ محمد اليماني وحده على ادّعاء شخصيّة المهديّ المنتظَر لو لم يكن هو، وإن كان ناصر محمد اليماني هو المهديّ المنتظَر وأنتم معرضون عن طاعة خليفة الله واتّباع دعوته الحقّ فمن يجِركم من عذابٍ قريبٍ؟ ففروا من الله إليه بالتوبة والإنابة إلى الربّ ليهدي قلوبكم العُمي لعلكم تُبصرون. واعلموا أنّ الله يحول بين المرء وقلبه، واعلموا أنّ من لم يجعل الله له نوراً فما له من نورٍ. 
اللهم قد بلغت اللهم فاشهد، 
وسلامٌ على المُرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

الجمعة، 21 أبريل، 2017

ولسوف نزيد المعذَّبين المُعرضين علماً بالحقّ حرصاً على إنقاذهم من أن يهلكوا بعذاب يومٍ عقيمٍ ..

[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــان ]
الإمام ناصر محمد اليماني
24 – رجب - 1438 هـ
21 – 04 – 2017 مـ
06:19 صباحاً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
 
ولسوف نزيد المعذَّبين المُعرضين علماً بالحقّ حرصاً على إنقاذهم من أن يهلكوا
 بعذاب يومٍ عقيمٍ ..
بسم الله الرحمن الرحيم،
والصلاة والسلام على من اصطفى واختار من الأنبياء والأئمة الأخيار وعلى جميع المؤمنين في كلّ عصرٍ إلى اليوم الآخر، أمّا بعد..
ويا معشر المُسلمين والكافرين المعرضين عن الدعوة إلى الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم واتّباعه، أولاً عليكم أن تعلموا أنّ من سُنّة الله في الكتاب على الذين خلوا من قبلكم أنّه لا قبولَ لإيمانهم بالحقّ من ربّهم حين لا يؤمنون بالحقّ من ربِّهم إلا حين يأتيهم العذاب فلا ينفعهم الإيمان حينها، فتلك سنّة الله في الذين خلوا من قبلكم في الأمم الذين كذبوا بالحقّ من ربِّهم. 
تصديقاً لقول الله تعالى: 
{وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَأَيَّ آيَاتِ اللَّهِ تُنكِرُونَ (81) أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ۚ كَانُوا أَكْثَرَ مِنْهُمْ وَأَشَدَّ قُوَّةً وَآثَارًا فِي الْأَرْضِ فَمَا أَغْنَىٰ عَنْهُم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ (82) فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَرِحُوا بِمَا عِندَهُم مِّنَ الْعِلْمِ وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (83) فَلَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا قَالُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَحْدَهُ وَكَفَرْنَا بِمَا كُنَّا بِهِ مُشْرِكِينَ (84) فَلَمْ يَكُ يَنفَعُهُمْ إِيمَانُهُمْ لَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا ۖ سُنَّتَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ فِي عِبَادِهِ ۖ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْكَافِرُونَ (85)} 
صدق الله العظيم [غافر].
فتدبّروا قول الله تعالى: 
{ فَلَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا قَالُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَحْدَهُ وَكَفَرْنَا بِمَا كُنَّا بِهِ مُشْرِكِينَ (84) فَلَمْ يَكُ يَنفَعُهُمْ إِيمَانُهُمْ لَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا ۖ سُنَّتَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ فِي عِبَادِهِ ۖ وَخَسِرَهُنَالِكَ الْكَافِرُونَ (85)} صدق الله العظيم.
وبرغم ما سوف يصيب المُجرمين منكم من العذاب فلا نزال حريصين على إنقاذهم فنعلّمهم كيف يستطيعون 
تغيير سُنة الله في العذاب في الكتاب التي قد خلت في عباده كونه لا ينفعهم إيمانهم حين وقوع العذاب 
 باستثناء قوم رسول الله يونس عليه الصلاة والسلام. تصديقاً لقول الله تعالى: 
{ فَلَوْلَا كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلَّا قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَىٰ حِينٍ (98) } 
صدق الله العظيم [يونس].
كونهم بالدُّعاء استطاعوا أن يغيّروا سُنّة الله في الكتاب بكشف العذاب حين وقوعه عليهم  
برغم أنّ سنّة العذاب لا مُبدِّل لها غير الله. تصديقاً لقول الله تعالى: 
{فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَرِحُوا بِمَا عِندَهُم مِّنَ الْعِلْمِ وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (83) فَلَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا قَالُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَحْدَهُ وَكَفَرْنَا بِمَا كُنَّا بِهِ مُشْرِكِينَ (84) فَلَمْ يَكُ يَنفَعُهُمْ إِيمَانُهُمْ لَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا ۖ سُنَّتَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ فِي عِبَادِهِ ۖ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْكَافِرُونَ (85)} 
صدق الله العظيم [غافر].
وليس بسبب الإيمان بدعوة الحقّ من ربهم فحسب حين وقوع العذاب؛ بل بسبب الدُّعاء إلى الربّ من غير شركٍ تصديقاً بالإيمان حينها كما فعل قومُ نبيّ الله يونس عليه الصلاة والسلام فكُشِفَ العذابُ، فغيّروا بالدُعاء سنّة الله في الكتاب لعذاب المعرضين، ولذلك كشفَ اللهُ عنهم عذاب الخزي حين وقوعه بعد أن أصابهم ما أصابهم. ولذلك قال الله تعالى:
 { فَلَوْلَا كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلَّا قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَىٰ حِينٍ (98) }
  صدق الله العظيم [يونس].
وسبق أن فصّلنا لكم السبب تفصيلاً كونه علّمهم ذلك الرجل الصالح الذي كان يكتم إيمانه فعلّمهم أن يدعوا ربّهم ويعلموا أنّ الله على كلّ شيءٍ قدير وأنّ الله وعد عباده وعداً مطلقاً أنّ من دعاه مخلصاً له الدين في الدعاء من غير أن يُلبِس إيمانه بشركِ المبالغة في عباده المقربين فإنّ الله سوف يُجيب دعوة الداعِ حتى ولو كان كافراً مشركاً بالله، 
فما دام دعا الله مخلصاً مستيئِساً أنْ ليس له إلا رحمة ربّه فمن ثمّ يجد الله غفوراً رحيماً، 
 وحتى لو يعلم الله أنّه سوف يعود إلى الشرك بالله من بعد إذ نجّاه فإنّ الله يُجيب دعوة عباده الذين يدعونه مخلصين له الدين في الدعاء، فما داموا قد أخلصوا لله في الدُّعاء جاءت الإجابة من الربّ 
بسبب تحقّق الشرط الرئيسي في الدعاء وهو أنه لم يدعُ مع الله أحداً.
وعلى سبيل المثال: المُشركون من عبدة الأصنام حين يأتيهم الموج في البحر بسبب الريح العاصف فمن ثم ينسون ما يشركون ويدعون الله وحده مخلصين لهُ الدّين يعِدونه بالشكر من بعد الإجابة. وقال الله تعالى: 
{ وَإِذَا أَذَقْنَا النَّاسَ رَحْمَةً مِّن بَعْدِ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُمْ إِذَا لَهُم مَّكْرٌ فِي آيَاتِنَا ۚ قُلِ اللَّهُ أَسْرَعُ مَكْرًا ۚ إِنَّ رُسُلَنَا يَكْتُبُونَ مَا تَمْكُرُونَ (21) هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُوا بِهَا جَاءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءَهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ ۙ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنجَيْتَنَا مِنْ هَٰذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ (22) فَلَمَّا أَنجَاهُمْ إِذَا هُمْ يَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ ۗ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَىٰ أَنفُسِكُم ۖ مَّتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ ثُمَّ إِلَيْنَا مَرْجِعُكُمْ فَنُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (23) }
 صدق الله العظيم [يونس].
اللهم قد علّمتُهم بما لم يُعلّمه الرسلُ لأقوامِهم كيف يكشفون العذاب وكيف تغيير سنّة الله في عذاب المُعرضين، والحمد لله أنّي أجد الإجابة لدعائهم في علم الغيب في الكتاب من بعد وقوع العذاب. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ (10) يَغْشَى النَّاسَ ۖ هَٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (11) رَّبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (12) أَنَّىٰ لَهُمُ الذِّكْرَىٰ وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ (13) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ (14) إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا ۚ إِنَّكُمْ عَائِدُونَ (15) يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَىٰ إِنَّا مُنتَقِمُونَ (16) }
صدق الله العظيم [الدخان].
وليس الرسول هو الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، فاحذروا الاعتقاد بالباطل، فلا رسولَ من بعد خاتم الأنبياء والمُرسَلين محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم، كونه لا وحيٌ جديدٌ؛ بل المهديّ المنتظًر يبعثه ناصرَ محمدٍ أي ناصراً لما جاء به خاتم الأنبياء والمرسلين محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وجميع المرسلين وكافة المؤمنين وأسلّمُ تسليماً. فلا يزال الإمام المهديّ ناصرُ محمدٍ حريصاً عليكم بالمؤمنين رؤوفاً رحيماً.واقتربَ عذاب الله وأنتم في غفلةٍ مُعرضون، إنّا لله وإنّا إليه راجعون، اللهم إنّك أرحمُ بعبادك من عبدك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين.
خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني..

الاثنين، 17 أبريل، 2017

الحمد لله الذي أراكم وسيريكم حقائق آياته فتعرفونها على الواقع الحقيقي لا شكّ ولا ريب ..

[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــان ]
الإمام ناصر محمد اليماني
20 – رجب - 1438 هـ
17 – 04 – 2017 مـ
05:05 مساءً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
 الحمد لله الذي أراكم وسيريكم حقائق آياته فتعرفونها على الواقع الحقيقي لا شكّ ولا ريب ..   
 بسم الله الرحمن الرحيم، قال الله تعالى:
 {وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا ۚ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (93)}
  صدق الله العظيم [النمل].
    أقسمُ بالله الواحد القهار إنّ كوكب العذاب صار أقرب وأقرب وأقرب فيأتيكم بغتةً وأنتم لا تعلمون يا معشر المُعرضين عن كتاب الله القرآن العظيم. اللهم أهلك به أشرّ الدواب في الكتاب من شياطين البشر واهدِ به ما دون ذلك من الناس أجمعين، إنك أنت السميع العليم، اللهم اصرف عذابه عن زُمرة خير البريّة وأهلك بعذابه أشرّ البشريّة الذين إن علموا الحقّ كرهوه أولئك لا أمل في هُداهم كونهم للحقّ كارهون؛ أولئك كرهوا رضوان الله فأحبط أعمالهم. تصديقاً لقول الله تعالى: 
{أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا (24) إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَىٰ أَدْبَارِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى ۙ الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَىٰ لَهُمْ (25) ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لِلَّذِينَ كَرِهُوا مَا نَزَّلَ اللَّهُ سَنُطِيعُكُمْ فِي بَعْضِ الْأَمْرِ ۖ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِسْرَارَهُمْ (26) فَكَيْفَ إِذَا تَوَفَّتْهُمُ الْمَلَائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ (27) ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمُ اتَّبَعُوا مَا أَسْخَطَ اللَّهَ وَكَرِهُوا رِضْوَانَهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ (28) أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ أَن لَّن يُخْرِجَ اللَّهُ أَضْغَانَهُمْ (29)}
  صدق الله العظيم [محمد].
    وقال الله تعالى: 
 {وَيَقُولُونَ لَوْلَا أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ ۖ فَقُلْ إِنَّمَا الْغَيْبُ لِلَّهِ فَانتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُم مِّنَ الْمُنتَظِرِينَ (20)}
  صدق الله العظيم [يونس].
    وقال الله تعالى: 
 {طسم (1) تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ (2) لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ (3) إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ (4) وَمَا يَأْتِيهِم مِّن ذِكْرٍ مِّنَ الرَّحْمَٰنِ مُحْدَثٍ إِلَّا كَانُوا عَنْهُ مُعْرِضِينَ (5) فَقَدْ كَذَّبُوا فَسَيَأْتِيهِمْ أَنبَاءُ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (6)}
    صدق الله العظيم [الشعراء].
    وقال الله تعالى:
 {فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ (10) يَغْشَى النَّاسَ ۖ هَٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (11) رَّبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (12)} 
 صدق الله العظيم [الدخان].
    وارتقبـوا إنـي معكم رقـــيب ....
    وسلامٌ على المُرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

الاثنين، 10 أبريل، 2017

يا للعجب يا معشر العجم والعرب المعرضين عن الكتاب ويا دونالد ترامب أشرّ الدواب! وأبشركم بعذاب أليم ..

[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــان ]
الإمام ناصر محمد اليماني
13 – رجب - 1438 هـ
10 – 04 – 2017 مـ
12:39 مساءً

( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
  يا للعجب يا معشر العجم والعرب المعرضين عن الكتاب ويا دونالد ترامب أشرّ الدواب!
 وأبشركم بعذاب أليم ..
بسم الله الرحمن الرحيم ربّ السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمُرسلين وجميع المؤمنين في كُلّ زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، لا نفرّقُ بين أحدٍ من رُسله ونحنُ له مُسلمون، أمّا بعد..
يا معشر البشر، لقد أدركت الشمس القمر فولد الهلال من قبل الاقتران فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال تصديقَ شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآيةَ التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني، فهل من مُدكر؟ وها هو أراكم اللهُ من آياته الكُبرى اكتمالَ القمر البدر لشهر رجب لعامكم هذا 1438 فجر الإثنين ووصل القمر البدر إلى تمام الإبدار فجر ليلة الإثنين بحسب توقيت مكة المعظّمة المُكرّمة، فأين فجر الإثنين من ليلة الأربعاء؟ وجاء الحدث بقدرٍ مقدورٍ في الكتاب المسطور تصديق بيان المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني الذي كتبناه لكم من قبل الحدث بأنّ فجر الإثنين هو غرّة الشهر بحسب غرّة الإدراك وليلة الثلاثاء بعد غروب شمس الإثنين هي غرّة الشهر بحسب الرؤية الشرعيّة، ولكن الشمس أدركت القمر من آيات الإدراك الأكبر؛ بمعنى أنّ الشمس أدركت القمر في غرّته الأولى وفي غرّته الثانية كون للشهر غرّتين اثنتين بحسب تاريخ جانب الأرض الشرقيّ والغربيّ.
 وربّما يودّ أحد السائلين من العالمين أن يقول: 
 "يا ناصر محمد اليماني، ماذا تقصد بغرّتين اثنتين للشهر؟".
 فمن ثم يردُّ عليه المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ونزيدكم علماً بالبيان الحقّ لقول الله تعالى: 
{شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ} 
 صدق الله العظيم [البقرة:185]،
 ونستنبط من ذلك: أنه لن يشاهد هلال غرّة الشهر الأولى كافةُ البشر في ليلةٍ واحدةٍ؛ بل مناطق من الأرض يشاهدوه بعد غروب شمس 29 من الشهر ليلة الثلاثين، وأمّا مناطق أخرى فيتمّوا عدّة الشهر ثلاثين يوماً فيبدأوا غرّة الشهر من غروب شمس غرّته الأولى أي من غروب شمس الذين صاموا من قبلهم بيومٍ واحدٍ، فأصبح لدى البشر غُرّتان للشهر الواحد كون عدّة دولٍ شاهدوا هلال الشهر بعد غروب شمس 29 ليلة الثلاثين، ودول أخرى أتمّوا الشهر ثلاثون يوماً وبدأوا غرّة الشهر من غروب شمس الثلاثين، وأنتم تعلمون ذلك فلا جدال بين اثنين في إعلان دخول غرّة الشهر بأنّ مجموعة دولٍ يعلنون دخول غرّة الشهر بعد غروب شمس يوم 29 وآخرين يعلنون غرّة الشهر بعد غروب شمس الثلاثين كون أهل الرؤية الأخيرة أتمّوا عدّة الشهر ثلاثين يوماً، وبهذا أصبح لدى البشر غرّتان للشهر الواحد. ولكن منازل اكتمال القمر البدر تأتي بحسب غرّته الأولى فيكون ليلة الخامس عشر هي بحسب أوّل مشاهدة غرّة الشهر الأولى، وأما أصحاب غرّة الشهر الثانية وهم الذين أتمّوا فتكون لديهم تلك الليلة التي وصل القمر فيها إلى أوّل ليالي الإبدار ولم يمضِ من الشهر حسب رؤيتهم له إلا ثلاثة عشرة يوماً فيصل القمر إلى تمام البدر ليلة من بعد غروب شمس يوم الثالث عشر لدخول ليلة الرابع عشر من الشهر حسب رؤيتهم له كونهم أتمّوا العدّة، ولكن تلك الليلة نفسها هي ذاتها ليلة الخامس عشر للذين شهدوا هلال غرّته الأولى كون الحساب لديهم أنه اكتملت منزلة القمر ووصل إلى طور البدر الأول من بعد مضي أربعة عشرة يوماً بغروب شمس الرابع عشر فتدخل ليلة الخامس عشر فيتمّ الإبدار ليلة الخامس عشر، وهكذا منذ أن خلق الله السماوات والأرض فالشمس لا ينبغي لها أن تدرك القمر فيولد الهلال من قبل الكسوف أو الاقتران حتى دخل البشر في عصر أحداث أشراط الساعة الكُبر في زمن بعث المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني فيؤيّده الله بآيةٍ كونيّةٍ لا يستطيع معرفتها من قبل الحدَث كافةُ البشر إلا المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني فيخبرهم عن موعد اكتمال بدر قمر الشهر فيخالفه كافة عُلماء الفلك في البشر خصوصاً في حين حدوث الإدراكات الكُبرى فيكمن فيها سرّ الإدراكات الكُبرى كما حدث لهلال جمادى الآخرة في عامكم هذا 1438 وكما حدث لهلال شهر رجب لعامكم هذا 1438، فاسمعوا ما سوف أقول:
والله الذي لا إله غيره يا معشر البشر لقد أدركت الشمس القمر فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبرى وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني، ونفذتُ أمرَ الله في الرؤيا الحقّ أنّ هذا أمرٌ من ربي أن أُعلن به للبشر بأنّ الشمس أدركت القمر فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، ونفذتُ أمرَ الله منذ سنين عدداً وأصدقني ربّي مرةً تلو الأخرى على الواقع الحقيقي في كلّ إعلانٍ على مدار اثنتي عشرة سنة ميلاديّة إلى إبريل 2017، وعلى الله تصديق الرؤيا بالحقّ على الواقع الحقيقي كون الرؤيا تخصّ صاحبها فتظلّ رؤيا حتى يصدق الله الرؤيا على الواقع الحقيقي فمن ثم تكون حجّةً على الناس إن كانت ذات شأنٍ عظيمٍ.
فلكم أعلنتُ لكم بالقلم الصامت عبر الأنترنت العالميّة وأنا أقول:
يا معشر البشر لقد أدركت الشمس القمر تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر، فهل من مدّكر؟ فهل شاهد أحدكم هلال شهر رجب بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنين بحسب غرّة الإدراك الأول أو بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء بحسب غرّته العالميّة؟ كلا ولا ولن يُشاهد هلال رجب في غّرته الأولى إلا من راقبوه فجر الإثنين كون هلال رجب لعامكم هذا 1438 ولد فجر الإثنين وهو في حالة إدراكٍ ولذلك غرب قبل غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء وهو كذلك في حالة إدراكٍ عند الغروب؛ بمعنى أنه حدث إدراكان معاً في شهر رجب إدراكٌ قُبيل الشروق وإدراكٌ قُبيل الغروب، فالأول فجر الإثنين ولد هلال رجب والشمس إلى الشرق منه والآخر عند غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء وغرب الهلال والشمس كذلك إلى الشرق منه، فلن يشاهده كُلُّ البشر حتى في غرّته العالميّة ليلة الثلاثاء. وها هي ليالي الإبدار للإنذار من الله الواحد القهار لكافة البشر العالِم منهم والجاهل كونهم يبصرون جميعاً أنّ منازل القمر وصلت إلى طور البدر الأول من قبل مجيء ليلة النصف من الشهر.
وعلى كل حالٍ، أقسم بالله العظيم لا أقول على الله ما لم أعلم أمثالكم، وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين؛ بل زادني ربّي علماً في محكم القرآن العظيم عن جريان الشمس والقمر وكوكب العذاب الذي يدور حول الأقطاب يا دونالد ترامب وأنتم تعلمون ذلك علم اليقين العلميّ يا أشرّ الدواب أصحاب الإرهاب وأمثالكم في المُسلمين؛ وليس من المُسلمين شيئاً من قتل كافراً بحجّة كفره ولم يعتدِ عليه. ألا لعنة الله على قادة الإرهاب في العجم والعرب، وترونه بعيداً ونراه قريباً بإذن الله، وأقسمُ بالله الواحد القهار ليخضِعنّ اللهُ أعناقَ كلّ البشر لخليفته المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني.  
وآن الأوان لإعلان المُباهلة للمُنكرين من العالمين لآية إدراك الشمس للقمر وهم يعلمون، وأقول:
 أنّ لعنة الله عليكم أو على ناصر محمد اليماني إن كان من الكاذبين أنّ الشمس أدركت القمر فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، والحكم لله مالك المُلك يؤتي المُلك من يشاء، وأقول تنفيذاً لأمر الله في محكم الكتاب:
{قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاءُ وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ ۖ بِيَدِكَ الْخَيْرُ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (26) تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ ۖ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ ۖ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (27) لَّا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ ۖ وَمَن يَفْعَلْ ذَٰلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ إِلَّا أَن تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقَاةً ۗ وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ ۗ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ (28) قُلْ إِن تُخْفُوا مَا فِي صُدُورِكُمْ أَوْ تُبْدُوهُ يَعْلَمْهُ اللَّهُ ۗ وَيَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (29)} 
صدق الله العظيم [آل عمران].
ولا نزال نقول إن كان لكم كيدٌ فكيدونِ، فما ظنّكم بمن كان معه الله الواحد القهار؟ فهل تظنون أنّ كافة البشر غالبوه، أم إنّ الله هو الغالب على أمره وناصرٌ ناصرَ محمد بحول الله وقوته. أفهم الغالبون؟ تصديقاً لوعد الله في محكم كتابه القرآن العظيم:
 {أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ} 
 صدق الله العظيم [الأنبياء:44]،
 ولسوف يعلم المكذّبون بأيّ منقلبٍ ينقلبون، فهذه جهنم التي يكذّبُ بها المُجرمون، أسحرٌ هذا أم إنكم لا تُبصرون؟
 والحُكم لله وهو أسرع الحاسبين.
ربِّ افتح بين المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني بالحقّ وشياطين الجنّ والإنس ومن كُلّ جنسٍ وأنت أسرعُ الحاسبين، اللهم إنك أرحم بعبادك الضعفاء والمساكين والمظلومين في العالمين، ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين،
 وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني.

الثلاثاء، 28 مارس، 2017

أقسمُ بالله الواحد القهار أنّ الشمس أدركت القمر يا معشر البشر، وعلّمني ربّي أنّ ذلك نذيرٌ للبشر لمن شاء منهم أن يتقدم أو يتأخر ..

[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــان ]
الإمام ناصر محمد اليماني
29 – جمادى الآخرة - 1438 هـ
28 – 03 – 2017 مـ
11:34 صباحاً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
أقسمُ بالله الواحد القهار أنّ الشمس أدركت القمر يا معشر البشر، 
وعلّمني ربّي أنّ ذلك نذيرٌ للبشر لمن شاء منهم أن يتقدم أو يتأخر ..
بسم الله الرحمن الرحيم، 
لا قوة إلا بالله العلي العظيم، إنا لله وإنا إليه راجعون، والصلاة والسلام على رُسل الله أجمعين من أوّلهم إلى خاتمهم محمد رسول الله صلوات ربهم عليهم ورحمته وعلى من تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين، أما بعد..
يا عباد الله، أقسم بالله الواحد القهار الذي يخلقُ ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة في اختيار خليفته من دونه سبحان الله عمّا يشركون! 
ويا معشر البشر المُسلم منهم والكافر، 
 فلتسمعوا ما أقول بالحقّ، وأقسمُ بمن نعيم رضوانه على عباده هو النعيم الأعظم من جنته الله لا إله إلا هو ربّي وربكم وربّ السماوات والأرض وما بينهم وربّ العرش العظيم؛ إني لم أفترِ على ربّي في الرؤيا الحقّ ما أمرني به مراراً وتكراراً بأنْ أنذر البشر أنّ الشمس أدركت القمر فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، وعلّمني ربّي أنّ ذلك تصديقُ شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآيةُ التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني خليفة الله على العالمين. ولعنة الله على الكاذبين، ومن أظلمُ ممن افترى على الله كذباً؟
وها هي الشمس أدركت القمر كذلك في شهركم هذا شهر رجب لعامكم هذا 1438 وحدث إدراكٌ عند الشروق بتوقيت مكة المكرمة صباح الإثنين وحدث إدراكٌ عند غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء بتوقيت مكة المكرمة وأنتم لا تعلمون فولد الهلال من قبل الاقتران فجر الإثنين فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، ولعنة الله على الكاذبين.
ألا وإنّ غرّة رجب الشرعيّة وبحسب رؤية الأهلّة بدأت بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء ولا نقول بأنّ غرّة رجب بحسب رؤية الأهلّة كانت ليلة الإثنين؛ بل ليلة الإثنين هي إتمامُ شهر جمادى الآخرة ثلاثون، وليلة الثلاثاء هي غرّة شهر رجب وبحسب رؤية منازل الأهلّة المرئية الشرعيّة، ولكن الشمس أدركت القمر فولد الهلال والشمس إلى الشرق منه صباح يوم الإثنين بحسب توقيت صنعاء ومكة المكرمة المُعظّمة وكان هلال شهر رجب في حالة إدراكٍ كون الشمس إلى الشرق منه برغم بدْءِ ميلاده، وكذلك عند غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء غرب القمر قبل غروب شمس الإثنين وهو كذلك في حالة إدراكٍ بدقائق معدودة بحسب توقيت مكة المكرمة المُعظّمة مركز الأرض والكون.وعليه فإني أُشهد الله على البشر أجمعين أنّ ليلة نصف رجب هي ليلة الثلاثاء بعد غروب شمس الإثنين، ولعنة الله على الكاذبين.
فلكم أنذرتكم ولكم حذّرتكم ولكم صرخ قلمي العالميّ عبر الإنترنت العالميّة وكررت التحذير والنذير وقلت:
يا معشر البشر،
 لقد أدركت الشمس القمر فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال. فهكذا علّمني ربّي منذ عدد سنين وأنا أصرخ فيكم!
وربّما يودّ أحد السائلين من العالمين أن يقول:
 "يا ناصر محمد اليماني، إذا لم يفهم الإدراك هذا عُلماءُ الفيزياء الفلكيّة في المُسلمين والعالمين فكيف نستطيع أن نعلمه نحنُ العامة؟ فحتى وإن كنّا مُتعلمين نقرأ ونكتب ولكننا لسنا من عُلماء الفيزياء الفلكيّة". 
 فمن ثم يردُّ الإمام المهديّ على كافة السائلين في العالمين وأقول:
 وهل يَخفى القمر البدر عن الناظرين؟ فمن بعد انتهاء منازل الأهلّة الأولى يصبح قرص القمر بدراً للناظرين في ليلة النصف ولكن إذا أدركت الشمس القمر فيجد العالَم بأسره أنّ منازل أهلّة القمر الأولى اكتملت ووصل إلى تمام الإبدار من قبيل أن تأتي ليلة النصف من الشهر، فما السبب؟
وربّما يودّ أحد علماء الفلك الذين يصدّون عن حقيقة آية الإدراك صدوداً أن يقاطعني فيقول:
 "يا ناصر محمد اليماني، إنك تستطيع أن تلفِّق كذبك على غير عُلماء الفلك ولكن عُلماء الفلك لك لبالمرصاد، فنحن نعلم أنّ القمر إمّا أن يكتمل ليلة الخامس عشر أو ليلة الرابع عشر".
 فمن ثم أردُّ على المُمترين من علماء الفلك المُستكبرين عن الحقّ وأقول: 
 قاتلك الله من أفّاكٍ أثيمٍ! وهل تُسمّى ليلة النصف بليلة النصف إلا نظراً لكون القمر البدر يكتمل في ليلة النصف من الشهر منذ أن فطر الله السماوات والأرض والشمس والقمر؟ ولا الشمس ينبغي لها أن تُدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكلٌّ في فلك يسبحون منذ بدْءِ الدهر والشهر حتى يدخل البشر في عصر أشراط الساعة الكُبر فتدرك الشمس القمر فيولد الهلال من قبل الاقتران فتلاها برغم ميلاد هلال الشهر الجديد فيكون إلى الغرب من الشمس وهلال الشهر الجديد يتلوها في الجريان. تصديقاً لقسم الله تعالى:
 {وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا (1) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا (2) وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا (3) وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا (4) وَالسَّمَاءِ وَمَا بَنَاهَا (5) وَالْأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا (6) وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا (10) كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِطَغْوَاهَا (11)}
صدق الله العظيم [الشمس].
وإنما ليالي الإبدار ليلتان بسبب أنّ منزلة السادس عشر لا تؤثر على القمر البدر كونه يُغطي نقص المنزلة وهج القمر البدر ولذلك لا يظهر على وجه القمر أيّ نقصانٍ للناظرين ليلة السادس عشر، ولذلك نسمّي ليالي الإبدار ليلتان وهنّ ليلة الخامس عشر من بعد غروب شمس نهار الرابع عشر فتدخل ليلة الخامس عشر وليلة السادس عشر تأتي من بعد غروب شمس الخامس عشر، فتلكما هنّ ليالي الإبدار التمام، وليس الحساب في الكتاب من منتصف الليل؛ بل من غروب الشمس إلى غروب الشمس ليلة، فمن غربت الشمس عنه بالأفق الغربي دخلت ليلةُ يومه الجديد. ولذلك قال الله تعالى:
{أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (187)} 
صدق الله العظيم [البقرة].
كونكم تشهدون هلال شهر رمضان بعد غروب شمس آخر يومٍ من شعبان فيدخل تاريخ حساب الشهور والأيام في الكتاب من غروب الشمس إلى غروب الشمس ليلة 24 ساعة، ولذلك قال الله تعالى:
{شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185) وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (186)}
  صدق الله العظيم [البقرة].
فما هو الشهر المقصود؟
هو هلال الشهر الجديد بعد غروب شمس آخر يومٍ في شعبان فيدخل تاريخ صيام الذين شاهدوه وآخرون يتمّون الشهر ثلاثين يوماً.
ولكن ليلة البدر الأولى دائماً منذ أن خلق الله السماوات والأرض تأتي على حسب رؤية هلال الشهر الأولى، فإن كانت رؤيته ليلة اليوم الفلاني فتجدون ليلة النصف تأتي بحسب أوّل مشاهدةٍ لهلال الشهر الجديد، وهذا ما تعارف عليه البشر أمّةً بعد أمّةٍ أنّ ليلة الخامس عشر هي ليلة النصف من الشهر. وأما حين تدرك الشمس القمر في غرّته الأولى فحتماً لا شكّ ولا ريب تأتي ليلة النصف قبل ليلة النصف برغم أنهم لم يشاهدوا الهلال من أيّ منطقةٍ من مناطق أرض البشر. فلماذا جاءت ليلة النصف في وقتٍ مبكرٍ من قبل ليلة النصف التي تمت فيها رؤية هلال الشهر لأول مرة من قِبَل مناطق في الأرض ورغم ذلك تأتي ليلة النصف من قبل الرؤية الأولى، كون ليلة الرؤية الأولى لهلال الشهر هي ذاتها ليلة البدر يأتي في نفس تلك الليلة التي تمت فيها رؤية هلال الشهر من قبل أي منطقةٍ من مناطق البشر فيكتمل الإبدار بعد مرور أربع عشر ليلة فتدخل ليلة القمر البدر ليلة الخامس عشر من بعد غروب شمس الرابع عشر، فأما أصحاب الرؤية الأولى فيكون الحساب لديهم ليلة النصف، وأما الذين أتمّوا الشهر فيكون الحساب لديهم ليلة الرابع عشر، ولكن القمر البدر يراه في ليلةٍ واحدةٍ جميعُ البشر، فمن غربت عليه الشمس أشرق قمر ليلة البدر مباشرةً، وذلك منذ العصور الأولى حتى دخل البشر في عصر أشراط الساعة الكبرى فأدركت الشمس القمر فتلاها بسبب ولادة هلال أوّل الشهر الجديد من قبل الاقتران فتجتمع به الشمس وقد هو هلال، وهنا تختل جميع البرامج الفلكيّة الفيزيائيّة الدقيقة بالعلم والمنطق.
فوالله ثم والله ثم والله ثم والله قسماً عداد أسماء الله الحسنى وصفاته العُلى أنّه تبيّن لعددٍ من علماء الفلك بأنّ هناك شيء حدث في العلم الفلكيّ ولم يفهموا ما هو! وماذا حدث للقمر والشمس والأرض؟ فكيف أنهم يجدون في برامجهم الفلكيّة العلميّة الفيزيائيّة الدقيقة ميقات ولادة الهلال ورغم ذلك يجدونه يغرب قبل غروب الشمس برغم أنهم أجمعين ليعلمون علم اليقين أنّ هلال الشهر الجديد ينفصل عن الشمس شرقاً منذ لحظة ولادته بعد مضي الدقيقة الأولى من الاقتران المركزي! فمن ثم أخذت كثيراً منهم العزّة بالإثم وصاروا يأتون بمصطلحاتٍ جديدةٍ كمثل قولهم الاقتران السطحي والاقتران المركزي!! 
قاتلهم الله، أليس الاقتران السطحي هو ذاته الاقتران المركزي؟ كون سطح القمر يكون جهة الشمس وليل القمر الأسود جهة الأرض فمن ثم ينفصل فيولد هلال الشهر تاركاً الشمس وراءه من جهة الغرب منذ الدقيقة الأولى يتقدمها شرقاً والشمس تتلوه من ناحية الغرب، وهكذا منذ أن فطر الله السماوات والأرض ومن عليها، حتى إذا أدركت الشمس القمر فيولد الهلال من قبل الاقتران فتجتمع به الشمس وقد هو هلال.
فوالله ثم والله ثم والله، إنه شاهدَ من شاهد من علماء الفلك وأصحاب الرؤية شاهدوا كسوفاً وهلالاً في نفس الوقت، ومنهم من أعلن بذلك وهو عبد الله الخضيري من أصحاب الرؤية الشرعيّة ووثّق ذلك هو وشاهدٌ معه آخر من علماء الفلك الفيزيائيين وعلموا بذلك علم اليقين، فأما عبد الله الخضيري فيريد أن يقيم الحجّة على علماء الفلك بأنّ علومهم مجرد علومٍ ظنيّةٍ، وأما العالَم الفلكيّ الفيزيائي فهو في حالة ذهول وصار يشكّ في دقة العلم الفلكيّ الفيزيائي وهو كان من الموقنين، ولكنه قد تزلزل العلم الفلكيّ في أنفس علماء الفلك برغم أني أشهد لله وحده أنّ العلوم الفلكيّة الفيزيائيّة القمريّة في منتهى الدقة التي أحاط الله بها علماء الفلك الفيزيائيين وليس المنجّمون الكذابون الأفّاكون أولياء الشياطين؛ بل نقصد علماء الفلك الفيزيائيين الذين تزلزل علمهم الفلكيّ في أنفسهم بسبب حدوث الإدراك المتكرر في كثيرٍ من الشهور. ولكن لا ينبغي أن يعلم بحقيقة الإدراك غير المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني بإذن الله لتكون آية تصديقٍ ونذيرٍ من الله للبشر أنهم دخلوا في عصر أشراط الساعة الكبرى فأدركت الشمس القمر فولد الهلال من قبل الكسوف والاقتران فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، فالفرار الفرار من قبل أن يسبق الليل النهار بسبب طلوع الشمس من مغربها يوم الفتح الأكبر أو أمرٍ يحدث من قبل ذلك من عند الله.تصديقاً لقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (51) فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَىٰ أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا أَسَرُّوا فِي أَنفُسِهِمْ نَادِمِينَ (52) وَيَقُولُ الَّذِينَ آمَنُوا أَهَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ إِنَّهُمْ لَمَعَكُمْ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَأَصْبَحُوا خَاسِرِينَ (53) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (54) إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ (55) وَمَن يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ (56) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُوًا وَلَعِبًا مِّنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاءَ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (57)}
صدق الله العظيم [المائدة].
واعلموا أنّ الله لا يقصد النصارى الحقّ؛ بل نصارى تنصّروا كذباً ونفاقاً وهم من أصلٍ يهوديٍّ وليسوا من النصارى في شيءٍ؛ بل أعداء لله ولعبده المسيح عيسى ابن مريم صلّى الله عليه وعلى أمّه وأسلّم تسليماً.
وبالنسبة لإدراك الشمس والقمر حتى يجتمع بها وقد هو هلال فيتجاوزها شرقاً أشهدُ الله شهادة الحقّ اليقين وكفى بالله شهيداً أنه سوف يبدأ بدر تمام قمر رجب ويصل إلى بدر التمام الساعة الثالثة بالتوقيت العالميّ البيزنطيّ بعد منتصف ليلة الإثنين بتوقيت غرينتش أي الساعة التاسعة بتوقيت وسط أمريكا بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنين أي الساعة السادسة صباح الإثنين بشروق شمس اليمن ومكة المُكرمة، فهنا تبدأ لحظة وصول بدر التمام، وأما ليلة الثلاثاء بعد غروب شمس الإثنين فيظهر بدراً من أولها كونه سبق اكتمال لحظة الإبدار عند شروق شمس الإثنين والقمر البدر في الغروب، ولكن ليلة النصف العالميّة هي ليلة الثلاثاء بعد غروب شمس الإثنين، ونسمي ليلة الثلاثاء بالعالميّة كون القمر البدر سوف يظهر بدراً من أوّلها عند غروب شمس الإثنين فتلك هي ليلة غرّة رجب الشرعيّة لولا الإدراك ولكن ليلة نصف رجب هي ليلة الثلاثاء كون القمر البدر يحتويها من أولها إلى آخرها.
وبالنسبة لليالي الإبدار فهي تبدأ من فجر الإثنين إلى فجر الثلاثاء إلى فجر الأربعاء أي ثمانٍ وأربعين ساعة بدر التمام. وعلى كل حال سوف يتبيّن للعالَم انتفاخ أهلّة رجب الأولى فيقال ليلة أو ليلتان أو ثلاث، ولكن أكثركم يجهلون.
اللهم قد بلغت اللهم فاشهد،
  فبلغوا بياني هذا أحبتي الأنصار السابقين الأخيار فإني أخشى على الناس من عذابٍ قريبٍ ولا يزال المُسلمون من أشدّ الناس كفراً وأنكاراً للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني إلا من رحم ربي. ويا سبحان الله على المسلمين والله المستعان! فكيف يرون الحقّ باطلاً والباطل حقاً إلا من رحم ربي؟ فهل دعوناهم إلا إلى الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم وإتباع السّنة النّبويّة الحقّ التي لا تخالف لمحكم القرآن العظيم ونفي تعدد الأحزاب السياسيّة والمذهبيّة؟ فلم يستجب منهم إلا من رحم ربي! وحسبي الله عليهم أن يغفر لهم بهدايتهم إلى الصراط المستقيم.
وبالنسبة لشياطين البشر فلا تحسبونا نجهل مكركم؛ بل تفكرون بمكرٍ عن طريق أحد الأنصار ظاهراً؛ وتريدون أن تتخذوا طريقة المنافقين. خسئتم وفشلتم يا أعداء الله، وليس التحدي غروراً بكثرة الأنصار حتى لو يكونوا عشر مائة بليون أنصاري يملكون كافة الأسلحة الحديثة لما اغتررت بكثرتهم بإذن الله؛ بل أتحداكم بالله الواحد القهار.
 فنقول لكم يا معشر أعداء الله من الجنّ والإنس:
 إن كان لكم كيداً فكيدون ثم لا تُنظرون، ولسوف تعلمون أنّ لخليفة الله رباً يحميه، ونحذّركم من المسخ إلى خنازير ولم يمضِ المسخ إلى خنازير بعد؛ بل مضى وانقضى المسخ إلى قردةٍ فقط. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ (65) فَجَعَلْنَاهَا نَكَالًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ (66)}
 صدق الله العظيم [البقرة].
ولكني أجد في الكتاب كذلك وعدَ الله بالمسخ إلى خنازير إن يشاء الله لمن يعلم بما في أنفسهم من المكر الخبيث إن أرادوا الإقدام على تحقيق مكرهم بالإمام المهديّ. 
وقال الله تعالى:
{قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَٰلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللَّهِ مَن لَّعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُولَٰئِكَ شَرٌّ مَّكَانًا وَأَضَلُّ عَن سَوَاءِ السَّبِيلِ (60)}
 صدق الله العظيم [المائدة].
وتصديقاً لقول الله تعالى: 
{وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (40)}
 صدق الله العظيم [الحج].
فهل ترون أنفسكم كفواً لله العزيز الحميد؟ فعجّلوا بالمكر ضدّ المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني إن كنتم صادقين. ومن يتوكل على الله فهو حسبه، فما ظنّكم بالله ربّ العالمين؟ هل عليه تقدرون سبحانه، أم إنّه هو القاهر فوق عباده ذو القوة المتين الغالب على أمره شديد المحال؟ورجوت من الله بحقّ لا إله إلا هو وبحقّ رحمته التي كتب على نفسه وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسه إن كان يعلم أنّ ناصر محمد اليماني كذابٌ أشِرٌ وليس إلا منتحل شخصيّة المهديّ المنتظَر ولم يصطفِه الله الواحد القهار أن يجعل لشياطين البشر على ناصر محمد اليماني سلطاناً مبيناً وألّا يدفع عن المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني مكر وشرّ كافة شياطين البشر والضالين. وإن كان يعلم أنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني هو المهديّ المنتظَر ناصر محمد خليفة الله على العالمين فاعلموا أنّ لخليفة الله ربّاً يحميه ويحمي كلّ المتوكلين على ربهم، نعم المولى ونعم النصير وسوف تعلمون كيف كان نكير.
 وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين.
خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

الجمعة، 17 مارس، 2017

بسم الله الواحدُ القهار قد أعذر من أنذر ونزيدكم بالبيان المُصْفَرِّ بالحقّ عن الريح المُصْفَرِّ إذا اشتدت أهلكت ..

- 1 - 
 الإمام ناصر محمد اليماني
 16 – جمادى الآخرة - 1438 هـ
 15 – 03 – 2017 مـ 07:05 صباحاً
 ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
 بسم الله الرحمن الرحيم .. 
{ وَلَئِنْ أَرْسَلْنَا رِيحًا فَرَأَوْهُ مُصْفَرًّا لَّظَلُّوا مِن بَعْدِهِ يَكْفُرُونَ ﴿٥١﴾فَإِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَىٰ وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاءَ إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ﴿٥٢﴾وَمَا أَنتَ بِهَادِ الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ ۖ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ ﴿٥٣﴾ }
 صدق الله العظيم [الروم].
 خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
- 2 -
الإمام ناصر محمد اليماني
18 – جمادى الآخرة - 1438 هـ
17 – 03 – 2017 مـ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بسم الله الواحدُ القهار قد أعذر من أنذر ونزيدكم بالبيان المُصْفَرِّ بالحقّ عن الريح المُصْفَرِّ إذا اشتدت أهلكت ..
قال الله تعالى: 
{وَلَئِنْ أَرْسَلْنَا رِيحًا فَرَأَوْهُ مُصْفَرًّا لَّظَلُّوا مِن بَعْدِهِ يَكْفُرُونَ (51) فَإِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَىٰ وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاءَ إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ (52) وَمَا أَنتَ بِهَادِ الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ ۖ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ (53)} [الروم].
وقال الله تعالى: 
{فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِّثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ (13)}
صدق الله العظيم [فصلت].
ولكن للأسف إنّ الريح الصرصر والصفراء المصفرّة بتراب الصحراء الكثيف إذ جاءتا لم تحدثا للمسلمين والكافرين ذكراً وظلّوا من بعدها يكفرون وكأنّ شيئاً لم يكن! فهل تريدون أن يشدّها الله أكثر فأكثر لتكون من آيات التصديق للمهديّ المنتظَر فتنزع الناس كأنهم أعجاز نخلٍ منقعرٍ حين تصل سُرعتها لرقم الريح العقيم المُدمّرة تنزع الناس نزعاً فتعصفُ بهم عصفاً فتتلوها إن يشاء الله مثل صاعقة ثمود؟
اللهم فاجعل كويكب العذاب على الكافرين الذين ترى أنهم أولى بعذابه من المُسلمين برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم إنك تعلم أيّ الكافرين أشدّ على الرحمن عتيّاً الذين يريدون أن يطفئوا نور الله من بعد ما تبيّن لهم أنهُ الحقّ فسيئت وجوههم كونهم للحقّ كارهون ولذلك سيئت وجوههم. اللهم إنهم هم الأولى بعذاب كويكب العذاب والأولى بعذاب كوكب سقر الأكبر في الدُنيا وفي الآخرة؛ أولئك هم شياطين البشر أشرّ البريّة ألدّ أعداء الله ورسوله والمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني وأنصاره خير البريّة، اللهم أنقذ الأمّة الوسط من كويكب العذاب ومن كوكب العذاب الأكبر بحقّ لا إله إلا أنت وبحقّ رحمتك التي كتبت على نفسك وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك، إنك على كُلّ شيء قديرٌ وبذلك جديرٌ؛ تمحو ما تشاء من المصائب في الكتاب وتثبت برحمتك يا أرحم الراحمين. 
وأنقذ جميع المُسلمين في مشارق الأرض ومغاربها في كلّ مكانٍ في العالمين إنك على كُل شيء قديرٌ وبذلك جديرٌ برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم إنك أنت العليم الخبير والرحيم الغفور، اللهم واهدِ كافة الكافرين الذين لو تبيّن لهم الحقّ من ربهم لاتّبعوه برحمتك لا تأخذهم العزّة بالإثم فإنك بهم عليمٌ فاهدهم إلى الصراط المستقيم إنك أنت الغفور الرحيم، يا حيّ يا قيّوم يا من لا تأخذه سِنَة ولا نومٌ يا ربّ إنك تعلم بقول الذي أُنزل عليه الذكر محمد -صلّى الله عليه وأسلّم تسليماً- إلى قومه الكافرين:
  {وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا (30)}
 [الفرقان]،
 وكذلك المهديّ المنتظَر ناصر محمد أقول:
 يا ربّ إنّ قومي العرب والمُسلمين كذلك اتّخذوا هذا القرآن مهجوراً من التدبّر والتفكّر في البيان الحقّ للذكر في عصر الحوار من قبل الظهور، اللهم فاغفر لهم فإنهم لا يعلمون أنّي المهديّ المنتظَر ناصر محمد الحقّ من ربهم، فلكم دعوتهم للاحتكام إلى الذكر القرآن العظيم ليلاً ونهاراً وأعلنت لهم وأسررتُ إسراراً ولم تزدهم دعوة الحقّ من ربّهم إلا فراراً وأصرّوا واستكبروا استكباراً، اللهم إن كان ذلك بسبب جهلهم وعمى بصيرتهم بسبب عدم استخدام العقل أنه الحقّ من ربهم فأنت أرحم بهم من عبدك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين، اللهم فبصّرهم بالحقّ من عندك واكشف الحجاب المستور لرؤية البيان الحقّ للذكر في عصر الحوار من قبل الظهور وأنت أرحم بعبادك من عبدك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين، وأمّا الذين سيئت وجوههم بعدما تبيّن لهم أنه الحقّ من ربهم فهم للحقّ كارهون أولئك لا يهتدون أبداً سواء عليهم ءأنذرتهم أم لم تنذرهم لا يؤمنون كونهم للحقّ كارهون؛ أولئك كرهوا رضوان الله ويتّبعون ما يسخطه فأحبط أعمالهم، اللهم عليك بهم، اللهم فأهلكهم عدداً ولا تغادر منهم أحداً بحقّ لا إله إلا أنت وبحقّ رحمتك التي كتبتَ على نفسك وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك الذي هم لهُ كارهون، اللهم إنك تعلم أنهم تداعوا على الأمّة الوسط يريدون تدمير الشعوب العربيّة لا تحريرها يريدون كما يزعمون، ولعنة الله على الكاذبين الذين يفسدون في الأرض عدواناً وظلماً بغير ضلالٍ منهم فمن ثم يقولون:
 "إنما نحن مُصلحون بحجّة الحرب على الإرهاب"؛ الشعار الكذّاب! بل يريدون تدمير بيوت المُسلمين على رؤوسهم فيزعمون أنهم جاؤوا لتحريرهم، فأين التحرير من التدمير؟ بل الفرق كبير! فوالله الذي لا إله غيره أنهم جاؤوا لتدمير المُسلمين وليس لتحريرهم فكيف أنهم يُدمّرون بطائراتهم وصواريخهم مُدن المُسلمين تدميراً على رؤوس أهلها فمن ثم يقولون تمّ تحريرها من الإرهاب؛ الشعار الكذّاب! ولعنة الله على ترامب وبوتن أشرّ الدواب؛ بل تمّ تدميرها فأصبحت خاوية على عروشها على رؤوس أهلها بتعمدٍ من فلاديمير بوتن ودونالد ترامب أشرّ الدواب.
فاتقوا الله يا أولي الألباب أفلا تُبصرون ماذا يفعل المُجرمون كما يفعلون في سوريا والعراق وليبيا؟ 
اللهم إني المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أشهدُ لله العلي القدير أنه جاء شياطين البشر لتدمير المُسلمين لا لتحريرهم، إنك أنت العليم الخبير أنهم يُخادعون الله والذين آمنوا، اللهم إنك أنت المولى نعم المولى ونعم النصير، اللهم إني عبدك المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني لا أدعو إلا على شياطين البشر، اللهم إنك بكيدهم عليمٌ في السرّ والجهر، اللهم إنّا نجعلك في نحورهم بقدرتك ونعوذُ بك من شرورهم برحمتك يا أرحم الراحمين إنك أنت المولى نعم المولى ونعم النصير تعلمُ خائنة الأعين وما تخفي الصدور.
اللهم إنك تشهدُ أنّي عبدك المهديّ المنتظَر ناصر محمد وتشهدُ أنك أنت من اختارني ولم أختر نفسي من نفسي وليس لأحدٍ من دونك من الأمر شيئاً في اختيار خليفتك في الأرض، سبحانك ربي تخلق ما تشاء وتختار وليس لهم الخيرة في اختيار خليفتك من دونك، سبحانك ربي وتعاليت عمّا يشركون علواً كبيراً! اللهم إن كنت تعلم أنّ عبدك ناصر محمد اليماني مُفتريٌّ شخصيّة المهديّ المنتظَر كذباً وزوراً اللهم فاجعل لشياطين البشر وأوليائهم على ناصر محمد اليماني سُلطاناً من عندك، اللهم وإن كنت تعلم أنك اصطفيتني المهديّ المنتظَر ناصر محمد اللهم فاجعل لعبدك عليهم السلطان يا رحمن الدنيا والآخرة، اللهم فأنزل عليهم آيةً من السماء تهلكُ بها من تشاء وتعذّب بها من تشاء ثم تغفر لمن تشاء فتظلّ أعناقهم من هولها خاضعةً لعبدك وخليفتك بحقّ لا إله إلا أنت وبحقّ رحمتك التي كتبت على نفسك وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك الذي هم لهُ كارهون وهو النعيم الأعظم من نعيم جنتك فاستبدلوا رضوان نفسك بغضبك والجنّة بالنار وبئس القرار.
اللهم إن قلب عبدك غاضبٌ عليهم كما أنت عليهم غاضبٌ ومقتك وغضبك أشدّ وأعظم من مقت المهديّ المنتظَر ناصر محمد لشياطين البشر الذين استحبوا الكُفر على الإيمان وهم يعلمون أنه الحقّ من ربهم، اللهم إني عبدك المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أسعى الليل والنهار ليكون عبادك من الشاكرين فترضى عنهم، ولكن شياطين البشر يسعون الليل والنهار لتحقيق عكس ما يريده المهديّ المنتظَر ناصر محمد فهم يسعون الليل والنهار ليجعلوا عبادك كُلهم أمّةً واحدةً على الكفر كونهم علموا أنك لا ترضى لعبادك الكفر فكرهوا رضوانك ولذلك يسعون ليجعلوا الناس أمّةً واحدةً على الكفر فيكونون معهم سواء في نار جهنم كونهم يئسوا من رحمتك كما يئس الكفار من أصحاب القبور أن يُبعثوا، ولكني عبدُك المهديّ المنتظَر ناصر محمد والأنصارُ السابقون الأخيار في مختلف الأقطار نسعى الليل والنهار لنجعل الناس أمّةً واحدةً على الشكر لربهم كونك ترضى لعبادك الشكر، اللهم فأيّنا أحقّ بالنصر من عندك فأنصره نصراً عزيزاً مقتدراً إنك أنت الله لا إله إلا أنت الواحد القهار، اللهم وافتح بالحقّ بين المهديّ المنتظَر وشياطين البشر وأنت خيرُ الفاتحين وأسرعُ الحاسبين؛ إلا الذين يريدون أن يأمنوا شرّ المهديّ المنتظَر وأنصاره ويأمنوا شرّ قومهم اللهم فاهدهم مع المُسلمين والناس أجمعين إلى صراطك المُستقيم يا من وسعت كُلّ شيء رحمةً وعلماً برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم إنك أرحم بعبادك من عبدك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين، اللهم إنك قلت وقولك الحقّ:
{عَسَى اللَّهُ أَن يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُم مِّنْهُم مَّوَدَّةً ۚ وَاللَّهُ قَدِيرٌ ۚ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (7) لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8) إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَىٰ إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (9)} 
صدق الله العظيم [الممتحنة].
وسلامٌ على المُرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.