الاثنين، 9 ديسمبر، 2013

أفتني في الذين يسجدون على التربة الحسينيه هل تُقبل صلاتهم ؟

 أفتني  في الذين يسجدون على التربة الحسينيه هل تُقبل صلاتهم؟ 
والجواب لأولي الألباب:
 أشهدُ الله شهادة الحق اليقين في الدُنيا ويوم يقوم الناس لرب العالمين
إن الذين يصلون على تُراب الحُسين 
إن الله لا يقبل صلاتهم بسبب تُراب جدي الإمام الحُسين عليه الصلاة والسلام، وإني مُتبرئ منهم وجدي الحسين مُتبرئ منهم 
حتى يتطهروا من الشرك تطهيراً، فتلك بدعة ما أنزل الله بها من سُلطان لا في 
كتاب الله ولا سنة رسوله الحق،
 ألا وإن كُل بدعة في الدين ضلالة تؤدي إلى الشرك، ومن أشرك بالله فقد هوى 
وغوى وكأنما خرّ من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح إلى مكان سحيق، 
وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق