الخميس، 3 أبريل، 2014

هل التطاول في البنيان مُحرم شرعًاً؟

 هل التطاول في البنيان مُحرم شرعاً؟
والجواب لأولي الألباب:
فمن حرم ذلك فليأتنا بسلطانٍ مبينٍ! 
ولكنّي أجد أن تطاول القصور من ضمن نعم الله على المقتدرين، فإذا لم يكونوا شاكرين عذّبهم الله ببنيانهم 
فهدّمها على رؤوسهم إذا لم يشكروا نعمة ربّهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ فِي الأَرْضِ تَتَّخِذُونَ مِنْ سُهُولِهَا قُصُوراً وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتاً فَاذْكُرُوا 

آلاءَ اللَّهِ وَلا تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ (74)}
صدق الله العظيم [الأعراف]
وبما أن بناء القصور نعمةٌ من الله على المقتدرين ولذلك يقول لهم نبيهم:
 { تَتَّخِذُونَ مِنْ سُهُولِهَا قُصُوراً وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتاً فَاذْكُرُوا آلاءَ اللَّهِ }
 أي: فاذكروا نعم الله عليكم.
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق