الجمعة، 9 يونيو، 2017

أيا ملهم هندي فهل تنكر أنّ ليلة النصف من رمضان هي ليلة الجمعة؟ فلا تكن من الممترين ..

- 2 -
[ لمتابعة رابط المشاركــــــــة الأصليّة للبيان ]
الإمام ناصر محمد اليماني
14 – رمضان - 1438 هـ
09 – 06 – 2017 مـ
04:54 صباحاً
   
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
 أيا ملهم هندي فهل تنكر أنّ ليلة النصف من رمضان هي ليلة الجمعة؟ فلا تكن من الممترين ..
بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين، أمّا بعد..
أيا ملهم هندي فهل تنكر أنّ ليلة النصف من رمضان لعامكم هذا 1438 هي ليلة الجمعة المباركة؟ فلا تكن من الممترين. ونعم؛ وإنما يبدأ القمر في دخول بدر التمام فجر الخميس، ولم نقل أنّ ليلة الخميس ليلة النصف؛ بل ليلة النصف ليلة الجمعة بينما أنتم تقولون ليلة النصف ليلة السبت، فهل حتى ليلة الجمعة بعد غروب شمس الخميس سوف تتملص فيها من الاعتراف بالحقّ أنّها حقاً ليلة النصف من رمضان بعد أن استيقنتها أنفسكم كبراً وغروراً؟
 فالحكم لله وهو خير الفاصلين.
ويا رجل، إنّ اكتمال البدر في غير أوانه آيةٌ للبشر أجمعين الناظرين. تصديقاً لقول الله تعالى: 
{كَلَّا وَالْقَمَرِ (32) وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ (33) وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ (34) إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ (35) نَذِيرًا لِّلْبَشَرِ (36) لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ (37)} 
 صدق الله العظيم [المدثر].
ويا رجل، إنما آية الإدراك نعمةٌ من الله خيرٌ لكم من آية العذاب الأليم.تصديقاً لقول الله تعالى:
{فَإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ الْمُبِينُ (82) يَعْرِفُونَ نِعْمَتَ اللَّهِ ثُمَّ يُنكِرُونَهَا وَأَكْثَرُهُمُ الْكَافِرُونَ (83)}
صدق الله العظيم [النحل].
وقال الله تعالى:
{وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ ۖ فَمَنِ اهْتَدَىٰ فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ ۖ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ (92) وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا ۚ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (93)}
صدق الله العظيم [النمل].
فكثيرٌ من علماء الفلك متّبعو الملحدين فهم منكرون أن تدرك الشمس القمر مما يسبب انتفاخ الأهلّة ومنكرون أن يسبق الليل النهار فيصير الشرق غرباً والغرب شرقاً، فهم لا يؤمنون بأشراط الساعة الكبرى؛ بل يُعِدُّون برامجهم الفلكيّة لمئات السنين الآتية وعاكفون عليها ويجادلون عليها جدالاً كبيراً إلا من رحم ربي، والحكم لله وهو خير الفاصلين.
واقترب الوعد الحقّ ولكن أكثرهم للحقّ كارهون بسبب أنهم فرحوا بما عندهم من العلم فحاق بهم ما كانوا به يستهزئون فعمّيت عليهم الحقيقة، إنا لله وإنا إليه راجعون، أليس الله بأحكم الحاكمين وهو أسرع الحاسبين؟
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق