السبت، 18 يونيو، 2016

عاجل من المهديّ المنتظَر إلى كافة الأنصار في مختلف الأقطار العربيّة والأعجميّة ..


عاجل من المهديّ المنتظَر إلى كافة الأنصار في مختلف الأقطار العربيّة والأعجميّة ..
بِسْم الله الواحد القهار، والصلاة والسلام على محمدٍ رسول الله خاتم الأنبياء رسول الله بالذكر القرآن العظيم رسالة الله إلى العالمين لمن شاء منهم أنّ يستقيم، أمّا بعد..
من الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلى كافة الأنصار في مختلف الأقطار العربيّة والأعجميّة، فنبّهوا المعرضين من أهلكم أنّ يخرجوا ليشاهدوا بنياني أعينهم اكتمال وجه القمر البدر حتى غروبه على مستوى سطح البحر في ميقات الفجر حين يتبيّن لهم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر بالأفق الشرقيّ، ذلكم إدبار الليل من جهة الأفق الشرقيّ، فذلك ميقات غروب القمر البدر حين يدبر الليل من جهة الأفق الشرقيّ بسبب إسفار الخيط الأبيض من فجر النهار، فتشاهدون طرف الليل من جهة الشرق يبدأ بالإدبار بسبب ظهور خيط طرف فجر النهار بالأفق الشرقيّ ليعلن بدْء الصيام، كونها انتهت ليلة الصيام أي ليلة اليوم الذي سوف تصومونه كون بدْء إدبار ليلة الصيام يدبر بالأفق الشرقيّ حين يتبيّن لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر بالأفق الشرقيّ فيبدأ طرف الليل بالإدبار من الأفق الشرقيّ بسبب ظهور الخيط الأبيض من الفجر بالأفق الشرقيّ فذلكم ميقات غروب القمر البدر في ليلة النصف من الشهر.
تصديقاً لقول الله تعالى:
{ كَلَّا وَالْقَمَرِ ﴿٣٢﴾وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ ﴿٣٣﴾وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ ﴿٣٤﴾إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ ﴿٣٥﴾نَذِيرًا لِّلْبَشَرِ ﴿٣٦﴾لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أنّ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ ﴿٣٧﴾ }

صدق الله العظيم [المدثر].
فليتدبروا قول الله تعالى:
{ وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ }، أي لحظة بدْء إدباره بالأفق الشرقيّ، ثم قال: { وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ } أي ظهر طرفه بالأفق الشرقيّ، فإذا وافق ذلك الميقات غروب القمر فليعلم البشر أنّ تلك هي ليلة النصف من الشهر حتى يتبيّن لكافة البشر أنّ الشمس أدركت القمر إذا أنصف الشهر ولم ينقضِ من الشهر غير ثلاث عشر يوماً فدخلت ليلة الرابع عشر فاكتملت منازل أهلّة نصف الشهر فاكتملت دائرة وجه القمر برغم أنه لم يشاهد كافة دول البشر هلال أوّل الشهر من بعد غروب شمس نهاية الشهر كون غرّته الأولى كانت في حالة إدراكٍ فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال.
وها هو اكتملت دائرة وجه القمر البدر هذه الليلة المباركة ليلة الأحد كون الشمس أدركت القمر في غرّة الشهر الأولى ليلة الأحد بعد غروب شمس السبت ولن يتبيّن لكافة البشر هذا الحدث الكوني إلا من خلال أول ليالي الإبدار فيعلموا أنّ الشمس حقاً أدركت القمر في غرّته الأولى تصديقاً لإحدى أشراط الساعة الكبر نذيراً للبشر أنّ الشمس أدركت القمر فيتقوا الله الواحد القهار فيتّبعوا الذكر من قبل أنّ يسبق الليل النهار بطلوع الشمس من مغربها بسبب مرور كوكب سَقَر، وللظالمين منهم عذاب دون ذلك بسبب تناوش كوكب سَقَر مع الأرض وهو بما يسمّونه بالكوارث الطبيعيّة؛ بل هي من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر لعلهم يرجعون إلى اتّباع ذكرهم من ربهم، وأرجو من الله أن لا تصيب المسلمين قارعةٌ من ربهم بسبب إعراضهم عن داعي الله إلى الاحتكام إلى الذكر الذي هم به مؤمنون، فهل أصبحوا كمثل اليهود الذين قالوا سمعنا وعصينا؟
 أي آمنوا بالكتاب ولم يتّبعوه.
فاتقوا الله يا معشر الأحزاب المختلفين المعرضين عن داعي الله إلى الاحتكام إلى الكتاب القرآن العظيم الذي أنتم به مؤمنين 
من قبل أنّ تصيبكم قارعةٌ من ربّ العالمين، 
 وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
 
- 3 -
[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــة الأصلية للبيـــــــــــان ]
الإمام ناصِر محمد اليماني
14 - 09 - 1437 هـ
19 - 06 - 2016 مـ
01:52 مساءً

ــــــــــــــــــــــــــــ
بيان ميقات غروب القمر البدر الثاني ليلة الإثنين ليلة السادس عشر من شهر رمضان 1437..
بِسْم الله الواحد القهار، ويا معشر الأنصار الباحثين عن الحقّ فاعلموا أنّ ليلة البدر الثاني الإثنين بما أنها ليلة السادس عشر من رمضان لعامكم هذا ١٤٣٧ فحتماً سوف تجدون غروب قمر ليلة السادس عشر يغرب خلال ميقات الظلّ أي خلال النهار وميقات الظلّ من النهار وهو قبل طلوع الشمس وذلكم ميقات غروب القمر البدر الثاني في الكتاب يكون خلال الظلّ، وأما غروب البدر الأول ليلة النصف من الشهر فقد أقمنا على الممترين الحجّة وفصّلنا ميقات غروب القمر البدر في ليلة النصف من الشهر وفصّلناه تفصيلاً. 
ولا أحاجكم بشروق القمر بسبب الإدراك في الشرق؛ بل نحاجكم بميقات غروب القمر البدر في محكم كتاب الله لمن شاء
من البشر أن يتقدم فيتّبع الذكر أو يتأخّر فيعذّبه الله عذاباً نكرا. 
وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق